شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

روسيا فقدت الكثير من شعبيتها عربيًّا بسبب موقفها من الأزمة السورية

روسيا فقدت الكثير من شعبيتها عربيًّا بسبب موقفها من الأزمة السورية
  تناولت العديد من الصحف الروسية آخر ما تشهده الساحة السورية من تعليقات. فمن جانبها ذكرت صحيفة...

 

تناولت العديد من الصحف الروسية آخر ما تشهده الساحة السورية من تعليقات.

فمن جانبها ذكرت صحيفة "موسكوفسكيي نوفوستي" الروسية نقلا عن المحلل السياسي إيفان سافرانتشوك أن الأزمة السورية وضعت الدول التي تدعم الأسد وتلك التي تطالب برحيله في موقف لا تحسد عليه.

وأضاف سافرانتشوك في تصريحات للصحيفة أن روسيا فقدت الكثير من شعبيتها في الشارع العربي بسبب موقفها من الأزمة السورية، ومن المتوقع أن تبقى روسيا متمسكة بموقفها الحالي.

ولفت المحلل إلى أن روسيا لا تريد أن تتكرر في سوريا سيناريوهات سبق أن جربت في أماكن أخرى وأسفرت عن نتائج مأساوية للشعوب، كما أنها لا تريد كذلك أن تنتقل عدوى التطرف من سوريا إلى منطقة شمال القوقاز، أو إلى آسيا الوسطى.

وتناولت صحيفة "إزفيستيا" الروسية الأزمة السورية من ناحية جديدة حيث أبرزت مطلب رئيس الجالية الأوسيتية في سوريا هشام البيجوف من حكومة أوسيتيا الشمالية تسهيل عودة السوريين المنحدرين من أصول أوسيتية إلى أرض أجدادهم؛ نظرا للأوضاع الأمنية الصعبة في سوريا.

وأبرزت صحيفة "روسيسكايا جازيتا" أن المواجهات الدامية بين النظام والثوار لا تزال تدور في حلب.

ورأت الصحيفة أن السيطرة على حلب، تنطوي على أهمية كبيرة جدا بالنسبة لطرفي النزاع؛ وذلك لأن المعارضة تعتزم تحويل تلك المدينة إلى عاصمة للثورة.

أما إذا تمكنت القوات الحكومية من طرد الثوار منها سوف يعني ذلك أن المعارضة لم تعد تسيطر على أية مدينة.

يذكر أن روسيا والصين بالإضافة إلى عشر دول أخرى صوتت الأسبوع الماضي ضد قرار صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة يطالب الحكومية السورية بسحب قواتها من المناطق السكنية، واعتبرت موسكو وقتها أن ذلك القرار لن يؤدي إلا إلى تفاقم الأزمة السورية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020