شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسيرة من التحرير الى “الشعب” اعتراضا على “التأسيسية”

مسيرة من التحرير الى “الشعب” اعتراضا على “التأسيسية”
  نظم الالاف من شباب الحركات والقوى الثوريه والسياسية و مسيرة من ميدان التحرير الى مجلس الشعب  للإعلان عن رفضهما...

 

نظم الالاف من شباب الحركات والقوى الثوريه والسياسية و مسيرة من ميدان التحرير الى مجلس الشعب  للإعلان عن رفضهما الكامل للجنة التأسيسية للدستور والتى لا تعبر عن طوائف الشعب المصرى حسب قولهم بالإضافة إلى مساندتها وتضامنها الكامل مع اعتصام جماهير الألتراس أمام مجلس الشعب مبررة ذلك بعدم القصاص حتى الآن للشهداء وشارك فى المسيره عدد من الائتلافات والحركات والاحزاب كما تقدم المسيرة اهالى الشهداء والمصابين رافعين صور الشهداء للمطالبة بالقصاص العادل  .
 
وردد المتظاهرون هتافات منها " هنرجع تانى على الميدان .. اوعت تنسى يابرلمان " و" ولا خوف ولا رعب .. احنا السلطة واحنا الشعب " و ط ادى المجلس والاخوان .. قلبوا على بعض ياجدعان " و" فيفتى فيفتى ليه يا حكومة .. هى تورته ولازيتونه " و" لا اخوان ولا سلفية .. ده دستورنا يا مصراويه "، رافعين اعلام مصر ورايات الحداد والتراس اهلاوى وزمالكاوى ولافتات مكتوب عليها " دستور يعبر عن كل المصريين " و " تسقط المادة 28 " و " مصرليست للاخوان ولا السلفين" .
 
وعبر احمد عوض احد اعضاء حركة 6 ابريل عن رفضه لما يحدث فى الجمعية التأسيسية من احتكار فئة معينة وعدم وجود التعددية وقال انها لاتجعل الدستور يمثل جيع فئات الشعب المصرى بالاضافه  الى ضعف الشخصيات الممثله فيها مما ينتج عنه دستور مشوه لايتوافق مع احلام الشعب فى استكمال ثورته واضاف ان المادة 28 من الدستور هى احد نتاج من قالوا نعم فى استفتاء الاعلان الدستورى مما سيتنج عنه فتح الباب لوجود سبهات حول انتخاب الرئيس القادم .
 
واضاف محمد فؤاد عضو المكتب السياسى بحركة الغضب الثانية ان الحركة ترفض سيطرت الاغلبية على الدستور سواء كانت الاغلبية من التيارات الاسلامية او البيرالية او العلمانية ولكن يجب تمثيل فئات الشعب مؤكدا ان الشهر القادم هو شهر انقاذ مصر والدستور من خلال الضغط على البرلمان والعسكرى بالمسيرات والوقفات وهدد بالنزول مرة اخرى الى الميدان للاعتصام وتحقيق مطالب الثورة والتى نادت يها فى ثورة 25 يناير " حرية وعدالة اجتماعية وكرامة انسانية " .
 
ومن ناحية اخرى ، قال عمرو النبيل من الحزب الشيوعى المصرى ان هناك صفقة بين الاخوان والعسكرى للخروج الامن وهذا ضد المبادئ الثورية لافتا الى ان هناك احداث وشهداء اثناء الثورة وما بعد  الثورة ولابد من محاسبة المتورطين فى كل نقطة دماء سالت على الارض واضاف ان مصالح الاخوان تعارضت مع مطالب الثورة من خلال عدم جديتهم فى انهاء المحاكمات ومحاكمة رموز النظام الفاسد واكد النبيل ان هناك اشباه موجه لثورة ثانية من خلال تصعيد الوقفات والاعتصامات فى الفترة القادمة .
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020