شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“الثروة الحيوانية بين الكارثة والإنقاذ” ورشة عمل للبيطريين

“الثروة الحيوانية بين الكارثة والإنقاذ” ورشة عمل للبيطريين
عقدت النقابة العامة للأطباء البيطريين ورشة عمل بعنوان "الثروة الحيوانية بين الكارثة والإنقاذ"، لمناقشة كل ما يخص الثروة...

عقدت النقابة العامة للأطباء البيطريين ورشة عمل بعنوان "الثروة الحيوانية بين الكارثة والإنقاذ"، لمناقشة كل ما يخص الثروة الحيوانية والداجنة، وكيفية مكافحة الأوبئة والحد منها، وآليات استقلال الطب البيطرى فى كيان مستقل به، وذلك فى حضور نقيب بيطريى مصر ومجلس نقابته ونخبة من أساتذة الطب البيطرى فى جامعات مصر المختلفة.

وقال د. أيمن غايش أستاذ الطفيليات بكلية الطب البيطرى بجامعة القاهرة وضيف شرف الورشة فى الجزء الخاص بالأوبئة: إن الحمى القلاعية أحد نماذج الأوبئة الداخلة لمصر عن طريق الاستيراد من الدول المجاورة، وأنه يجب أن يكون للدولة خطة وقائية لحماية الثروة الحيوانية للدول المجاورة ما دمنا نستمر فى الاستيراد منهم، وأن حماية الثروة الحيوانية لهذه البلاد يعتبر حماية للثروة الحيوانية فى مصر.

وأكد ضرورة أن يكون استيراد الحيوانات من الخارج فى نطاق ضيق، فى ظل الوضع غير المستقر الذى تشهده مصر، وتطبيق الحجر البيطرى على أعلى مستوى من الرقابة على الحدود، وأن تقدم بدائل لاستيراد الحيوانات حية من الخارج كأن تذبح فى نفس بلد الاستيراد وتدخل مصر كلحوم مجمدة، إضافة إلى إعداد مجازر بقوة مناسبة لما يتم استيراده من خلال دعم الدولة والبنوك والهبة من رجال الأعمال لبناء مجازر كبيرة فى المناطق الحدودية.

وأضاف أننا يمكننا الحد من انتشار الأوبئة فى مصر عن طريق نظام الترقيم للحيوانات بأن يكون لكل حيوان شهادة ميلاد، وتحصين إجبارى للحيوان.

من جانبه أكد د. سامى طه نقيب بيطريي مصر على أن ما يقال من أن ليبيا وغزة هى سبب وجود الحمى القلاعية فى مصر كلام عارٍ تماما من الصحة، حيث إن مصر لا تستورد حيوانات من غزة بل على العكس هى من تستورد منا الحيوانات، إضافة إلى أنه لا توجد أى حالات إصابة فى غزة، أو ليبيا حتى الآن.

مؤكدا على أن السبب الرئيسى فى حدوث مرض الحمى القلاعية هو استيراد الحيوانات الحية من أثيوبيا وتهربيها دون مرورها على الحجر البيطرى على الحدود، كما أن أول ظهور للمرض كان فى سوهاج وهو أقرب منطقة لأثيوبيا، بينما لم تظهر أول حالات إصابة فى المحافظات الحدودية مع غزة أو ليبيا.

وفى سياق متصل أكد نقيب البيطريين على أن الأطباء البيطريين فى القاهرة والمحافظات سينظمون وقفة احتجاجية يوم السبت 7 إبريل القادم من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا كل أمام مبنى المحافظة التابع له وأمام مجلس الوزراء فى القاهرة، لعدم تنفيذ الحكومة مطالبهم المشروعة من استقلال الطب البيطرى فى كيان خاص به، وعودة التكليف من جديد.

مشيرا إلى أن هذه المطالب تفيد الأمن القومى المصرى قبل كل شيء لأنها تمثل حماية للثروة الحيوانية، وحماية من ظهور أمراض مشتركة بين الحيوان والإنسان.

وقال د. عبد الفتاح شاهين عضو مجلس الشورى: إن النقابة العامة للأطباء البيطريين تسلمه ملفا يشمل رؤية المهنة واستراتيجياتها، من حماية الإنسان، وحماية الحيوان، ومشروعات التنمية فى الحيوان مثل مشروع البتلو، والتحصين، وذلك لتقديمه فى مجلسى الشعب والشورى لإقرار إنشاء كيان خاص ومستقل بالطب البيطرى، يرأسه طبيب بيطرى.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020