شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اليمن .. مقتل 29 قتيلا فى “غزوة الكرامة”

اليمن .. مقتل 29 قتيلا فى “غزوة الكرامة”
فى موجة جديدة من موجات العنف فى اليمن، قتل أمس السبت 29 شخصا على الأقل, بينهم 17 جنديا, و12 مسلحا فى اشتباكات بين مسلحين تابعين...

فى موجة جديدة من موجات العنف فى اليمن، قتل أمس السبت 29 شخصا على الأقل, بينهم 17 جنديا, و12 مسلحا فى اشتباكات بين مسلحين تابعين لجماعة "أنصار الشريعة" التابعة للقاعدة فى اليمن وبين القوات الحكومية فى مدينة "أبين" بجنوبى البلاد، فى حين طالب أعضاء مجلس النواب بسحب الثقة من وزير الدفاع بسبب فشل الجيش فى مواجهة تنظيم القاعدة.

وقال مصدر عسكرى يمنى فى تصريحات صحفية نقلتها الجزيرة أمس: إن 17 جنديا قتلوا خلال الاشتباكات بين الجيش ومسلحى أنصار الشريعة, بينما اعترف مسئول من جماعة "أنصار الشريعة" بمقتل 12 من عناصر الجماعة.

وقد تبنت جماعة أنصار الشريعة الهجوم على موقع عسكرى فى نقطة الحرور بمحافظة أبين، وقالت فى وقت سابق: إنها قتلت ثلاثين جنديا وأسرت عددا آخر.

وأوضح عضو جماعة أنصار الشريعة أبو مهاجر فى تصريحات صحفية أن الهجوم الذى أطلق عليه اسم "غزوة الكرامة" استهدف نقطة المرور العسكرية بأبين, مشيرا إلى أن المهاجمين سيطروا على النقطة واستولوا على دبابتين وعتاد عسكري.

وتحدث أبو مهاجر عن اشتباكات اندلعت فى الموقع تمكن بعدها المسلحون من الاستيلاء عليه. كما أشار إلى تعرض مدينة جعار بأبين ظهر اليوم لقصف بطائرات حربية دون وقوع خسائر.

وأوضح أن المهاجمين استهدفوا الكتيبتين 119 و201 اللتين تشاركان فى عمليات لإبعاد مقاتلى القاعدة عن زنجبار، كبرى مدن محافظة أبين.

ويأتى ذلك فى الوقت الذى طالب فيه أعضاء مجلس النواب اليمنى بسحب الثقة من وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر، وذلك على خلفية الإخفاقات المتواصلة للقوات المسلحة فى مواجهة تنظيم القاعدة.

ويشار إلى ان هذا الهجوم جاء بعد إعلان أنصار الشريعة بتفجير خط الغاز بشبوة ردا على الغارات الجوية التى شنتها القوات الامريكية على معاقل انصار الشريعة فى مدينة عزان بمحافظة شبوة.

الصراع على السلطة

ويرى على بكر "باحث فى شئون الحركات الإسلامية "ان تصاعد نشاط القاعدة فى اليمن جاء نتيجة الاضطرابات السياسية الموجودة فى البلاد عقب اندلاع الثورة فى اليمن، وانشغال الجيش اليمنى بالأوضاع الداخلية والصراع على السلطة، حيث قام التنظيم بتوظيف الأوضاع المضطربة التى شهدتها البلاد طوال الأشهر القليلة الماضية فى تعظيم نفوذه ووجوده فى العديد من المدن اليمنية، خاصة فى المحافظات الجنوبية، حيث حاول التنظيم المشاركة فى الثورة من أجل كسب تعاطف الثوار اليمنيين، لذلك قام التنظيم بعدد من العمليات خلال الاحتجاجات الشعبية، كان بعضها اشتباكات ضد قوات الدولة فى محافظة لودر أواخر الشهر الماضي، وعمليات اغتيال للقيادات العسكرية وعناصر الأمن، والتى تعهد التنظيم باستمرارها منذ ستة أشهر.

قلق قاعدى

وأضاف على بكر ان تنظيم القاعدة فى اليمن يحاول استباق الزمن قبل أن يستكمل النظام اليمنى الجديد قوته، حيث يعيش التنظيم حالة من القلق والخوف، نتيجة التسارع فى نقل السلطة واستعادة الدولة لقوتها وهيبتها، وأن هذا القلق القاعدى ترجم أخيرا عبر الإسراع فى تنفيذ العديد من العمليات الكبيرة.

ويذكر ان جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة كثفت من عملياتها منذ مطلع الشهر المنصرم والتى استهدفت مواقع وقواعد عسكرية للجيش اليمنى قتل على إثرها عشرات الجنود ومئات الجرحى فى صفوف الجيش اليمنى، ويأتى هذا مباشرة بعد انتخاب الرئيس عبدربه منصور هادى خلفا لسلفه على عبدالله صالح بموجب المبادرة الخليجية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020