شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوغلو: العنف في سوريا لن يستمر طويلا

أوغلو: العنف في سوريا لن يستمر طويلا
   قال أحمد داود أوغلو- وزير الخارجية التركية-  "إن العملية المؤلمة في سوريا لن تستمر لفترة طويلة، ومن الممكن...

 

 قال أحمد داود أوغلو- وزير الخارجية التركية-  "إن العملية المؤلمة في سوريا لن تستمر لفترة طويلة، ومن الممكن القول أن عمر المرحلة المؤلمة قد تستغرق أشهر أو أسابيع بدلا من الأعوام"، في إشارة إلى الأوضاع في سوريا والتطورات الأخيرة في السياسة الخارجية.
 
وأضاف في حديث خاص لفضائية ""NTV التركية الليلة الماضية، أن "العمليات الإرهابية في تركيا ليست مرتبطة بسوريا فقط، فالإرهاب لم يظهر مع التطورات الجارية في سوريا وإنما هي مسألة موجودة في تركيا منذ 30 عاما"، وقال من الممكن القول أن أعضاء المنظمة الانفصالية بى كيه كيه يحاولون الاستفادة واستغلال الإحداث الجارية في سوريا لصالحهم".
 
وقال أوغلو "إنني اعتقد إن ذكر الأحداث الإرهابية في تركيا ناجمة عن التطورات الجارية في سوريا هو مفهوم غير صحيح " .
 
وأكد أن السياسة الخارجية لبلاده ليست سياسة شخصية تابعة له وإنما سياسة الجمهورية التركية وأن تركيا تتخذ موقف ضد الطغيان في سوريا ولا يمكن التخلي عن سياستنا في منطقة الشرق الأوسط".
 
وقال أوغلو "من الممكن اتباع ثلاث سياسات حيال الأزمة السورية، السياسة الأولى الوقوف إلى جانب إدارة بشار الأسد، السياسة الثانية الوقوف لجانب الشعب السوري ضد الأسد وأما السياسة الثالثة هي عدم الاهتمام بالأوضاع الجارية في سوريا"، مؤكدا أن تركيا تقف إلى جانب إرادة شعوب دول المنطقة، مشيرا إلى أن العلاقات التركية السورية انقطعت لهدف إعاقة اضطهاد نظام الأسد ضد شعبه، مضيفا "تركيا لم توجه 
 
مطلقا نداءات للمعارضين في أي بلد كان لتحدي ومقاومة نظام ذلك البلد"، ورفض داود أوغلو بشدة الادعاءات الإيرانية التي تشير بأن تركيا تزود المعارضة السورية بالسلاح، منتقدا بشدة السياسة الإيرانية الخاطئة حيال الشأن السوري، حسب وصفه.
 
وقال "إن إيران تثق بالأفراد والحكومات بدلا من الثقة بالشعب"، مؤكدا أن السياسة الخارجية التركية المتبعة بالشأن السوري لا تعتمد على المذهب، وأضاف "إنما هدف سياستنا هو إحلال السلام والاستقرار في المنطقة".
 
وأوضح أن تركيا دولة كبيرة بالمنطقة وتولي أهميتها بالدفاع عن القيم ولا يمكن أن تقف مكتوفة الأيادي تجاه الإحداث الجارية في المنطقة، مؤكدا أن تركيا استخدمت كافة إمكانياتها الدبلوماسية وبذلت كافة جهودها من أجل التوصل لحل الأزمة السورية وأجرت العديد من اللقاءات مع دول العالم الغربي وساهمت في تطوير العديد من الصيغ ولكن إدارة بشار الأسد لم تعترف بأي صيغة، على حد قوله.
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020