شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

واشنطن بوست: دعم أمريكا للمعارضة السورية تهور

واشنطن بوست: دعم أمريكا للمعارضة السورية تهور
  وصفت صحيفة "واشنطن بوست "الأمريكية ما يحدث فى سوريا بالكارثة الإنسانية والواقع الذي لا  يمكن إنكاره، وأضافت...

 

وصفت صحيفة "واشنطن بوست "الأمريكية ما يحدث فى سوريا بالكارثة الإنسانية والواقع الذي لا  يمكن إنكاره، وأضافت في عددها الصادر اليوم (السبت) أن نظام بشار الأسد -الذي وصفته بالقاتل- قد قتل الآلاف من الشعب السوري، نظرا لأنه يقاتل من أجل البقاء على وجوده، محذرة من أن الدعوات التي واصفتها بـ"الخاطئة" لإجراء تدخل عسكري أمريكي في سوريا، لن ينتج عنها سوى الكثير من التداعيات.
 
وأضافت إن سياسة البيت الأبيض الخارجية كانت ولاتزال منشغلة بدور واشنطن في العالم، مشيرة إلى أن دعم المعارضة السورية سيكون "تهور" لأن دورها في مستقبل سوريا بعد الإطاحة بنظام الأسد القمعي سيكون هامشيا، وسيكون من السذاجة تصور أن أي نظام سياسي جديد تمخض من هذه المجازر والفوضى في سوريا سيهتم بالولايات المتحدة.
 
وأشارت إلى أن إجراء مثل هذا التدخل من شأنه أن يزيد من عدد الخسائر البشرية وخاصة من المدنيين، متسائلة عن مدى حجم عمليات القصف المطلوبة من القوات الجوية الأمريكية حتى يتم تدمير المضادات الجوية التي يمتلكها نظام الأسد.
 
وتابعت الصحيفة قولها: فضلا عن أن المشكلة التي قد تواجه التدخل العسكري الأمريكي تكمن أيضا في أنها ليست مجرد حملة عسكرية لمرة واحدة لكنها تتطلب حملة مستمرة، وهناك مشكلة أخرى تتمثل في احتمال أن يخفي نظام الأسد العديد من دفاعاته الجوية في مناطق آهلة بالسكان في البلاد، مما سيسبب المزيد من الخسائر البشرية بين المدنيين.
 
واختتمت مقالها بأنه يمكن لواشنطن أن تلعب دورا حاسما في الثورة السورية من خلال تقديم الدعم غير العسكري للمعارضة السورية، ممثلا في الدعم الاستخباري بشأن مواقع قوات الأسد وتحركاتها بهدف إنهاء الحرب الأهلية،مشيرة إلى أن دعم كهذا غير عسكري ومباشر يتفق مع المصالح القومية للولايات المتحدة.
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020