شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش السوداني يؤكد استقرار أوضاع دارفور ومقتل 28 متمردًا بكردفان

الجيش السوداني يؤكد استقرار أوضاع دارفور ومقتل 28 متمردًا بكردفان
  أعلن الجيش السوداني سيطرته التامة على جميع مفاصل العمل الميداني بولايات دارفور بصورة عامة, وعلى...

 

أعلن الجيش السوداني سيطرته التامة على جميع مفاصل العمل الميداني بولايات دارفور بصورة عامة, وعلى الحدود المشتركة مع الجنوب بصورة خاصة، فيما قتل 28 متمردًا بولاية جنوب كردفان.

وأوضح العقيد الصوارمي خالد سعد – الناطق باسم الجيش السوداني في تصريح صحفي اليوم السبت – أن شهر رمضان المعظم وفترة العيد لم تشهد فيها ولايات دارفور أي أحداث لها تأثيرها المباشر على المواطن، مشيرًا إلى أن بعض الأحداث داخل المدن مثل «نيالا وكتم» لا يعد غير كونه أحداثا معزولة تمت السيطرة عليها في وقتها.

وقال الناطق: إن قواته تراقب الموقف بدقة وخاصة في المناطق التي يشتبه فيها بوجود الحركات المتمردة، موضحا أن الحركات المسلحة تكبدت خسائر فادحة في معارك بمنطقتي «كركدة والتبون».

في سياق متصل، أعلن الصوارمي أن قواته تصدت لمتمردي «الحركة الشعبية» بولاية جنوب كردفان في منطقة «الموريب» وطردتهم منها وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح.

وقال الناطق: إن متمردي الحركة الشعبية بولاية جنوب كردفان قاموا حتى صباح أمس الجمعة بترويع المواطنين الآمنين وقطع الطريق بين مدينتي «العباسية وأبو جبيهة», والاعتداء على حرمات وممتلكات المواطنين ثم قاموا باحتلال قرية الموريب الواقعة على بعد 29 كيلو مترًا غرب مدينة العباسية, ورفعوا فيها علم الحركة الشعبية, كما قاموا بتعيين معتمد لها من الحركة الشعبية، واحتلوا موقع الشرطة وقاموا بترحيل معداته إلى موقعهم, وقاموا بنهب السوق وتدنيس المسجد.

وأضاف الصوارمي: إن قواته تحركت نحو منطقة «الموريب» واشتبكت مع المتمردين وطردتهم خارج المنطقة, وقامت بعملية تمشيط واسعة؛ حيث تمكنت من إزالة كل مقاومات المتمردين بها وكبدتهم 11 قتيلا، قام المتمردون بعدها – كرد فعل انتقامي- بمهاجمة القوات المسلحة مرتين في المنطقة بغرض استعادتها غير أن قواته تصدت لهم وأعادتهم على أعقابهم بعد أن كبدتهم 17 قتيلا، بينما تكبدت القوات السودانية قتيلا واحدًا وتسعة جرحى.

   



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020