شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الصيادلة» تدشن حملة «أنا صيدلي.. هاخدم بلدي»

«الصيادلة» تدشن حملة «أنا صيدلي.. هاخدم بلدي»
أعلنت نقابة الصيادلة في بيان لها اليوم عن تدشين حملة إعلامية تحت عنوان: «أنا صيدلي.. هاخدم بلدي»؛ لتوعية...

أعلنت نقابة الصيادلة في بيان لها اليوم عن تدشين حملة إعلامية تحت عنوان: «أنا صيدلي.. هاخدم بلدي»؛ لتوعية الصيادلة بأهمية تطبيق القرار الوزاري رقم 499 لسنة 2012 وأثاره الإيجابية على سوق الدواء.

وقال الدكتور محمد فتحي – رئيس اللجنة الإعلامية بنقابة الصيادلة -: إن هذه الحملة تهدف إلى توضيح الجوانب الإيجابية التي سيحققها تطبيق القرار للمريض والصيدلي, ومنها توفير جميع الأدوية التي يعاني السوق من نقصها إلى جانب خفض أسعار 41 صنفا دوائيا من الأدوية المهمة للأمراض المزمنة.

وأضاف: إن القرار الوزاري سيساعد في حل مشكلة مزمنة وهي نواقص الأدوية التي تؤرق كل الصيدليات الخاصة أو الحكومية؛ لأن القرار يتعامل مع بعض المشاكل الاقتصادية لشركات الأدوية خاصة قطاع الأعمال.

وأوضح فتحي أن القرار يتعامل أيضا مع أحد أهم مشاكل الصيدليات التي وعد مجلس نقابة صيادلة مصر زملاءهم بحلها, وهي تردي الوضع الاقتصادي لكثير من الصيدليات برفع هامش ربح الصيدلي من الأدوية الموجودة فعليا في السوق المصري ليصل إلى 25% تدريجيا خلال 5 سنوات دون زيادة سعرها بما يعني عدم تحميل المريض المصري أي عبء مادي إضافي, إلى جانب مشكلة مزمنة تمثل صداعا في رأس الصيادلة وهي مرتجعات الأدوية منتهية الصلاحية, ويقدم حلا نهائيا لها.

 


 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020