شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجامعة العربية تشكر جنوب إفريقيا لمقاطعتها لمنتجات إسرائيل

الجامعة العربية تشكر جنوب إفريقيا لمقاطعتها لمنتجات إسرائيل
  نبه السفير محمد صبيح - الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية -  إلى أهمية المقاطعة كسلاح فعال في وجه إسرائيل،...

 

نبه السفير محمد صبيح – الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية –  إلى أهمية المقاطعة كسلاح فعال في وجه إسرائيل، مشيرًا أن إسرائيل تأخذ ما ينتج في المستوطنات وتكتب عليه صنع في إسرائيل ، ثم تصدر هذه البضائع إلى الدول العربية عبر قبرص على سبيل المثال ، لتخدع المستهلك، وقال إن هذه البضائع صنعت على أرض مسروقة، والقانون الدولي يحرم ذلك.
 
ووجه خلال كلمة افتتاحية في أعمال المؤتمر اليوم الذي عقد اليوم (الاثنين) بمقر الجامعة العربية الشكر لجنوب أفريقيا حكومة وشعبا على الدور البناء الذي تقوم به في مقاطعة إسرائيل ومنتجات المستوطنات.
 
 وأردف قائلا: " شعب جنوب أفريقيا هو الأجدر بالاهتمام بهذه القضية، بعد أن عانى من التفرقة العنصرية والقهر ، وكثير من أبنائه استشهد أو اعتقل في السجون مثل الزعيم نلسون مانديلا الذي سجن 27 عاما مثلما يحدث لأسرى العرب في السجون الإسرائيلية".
 
وأشار إلى أن جنوب أفريقيا تتفهم تفهما كاملا خطورة نظام الأبارتهيد ، لافتا إلى أن العالم وقف بأسره أمام الظلم في جنوب أفريقيا لأن حق تقرير المصير مقدس للشعوب، حيث انتصرت شعوب العالم لجنوب أفريقيا ، كما وقفت شعوب العالم مع الشعب الفيتنامي ضد الحرب التي تقودها أمريكا ، وكذلك الجزائر . 
 
وأضاف إن الشعوب لها دور أساسي في محاربة الظلم وإقامة العدالة في العالم.
 
وأوضح صبيح أن الشعوب والدول العربية تقوم بدورها في المقاطعة، ويستخدم ضباط المقاطعة أسلوبا علميا، وقال نحن نعتمد المقاطعة من أجل السلام ، وتصويت مسيرة حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني ، وكل شعوب العالم استخدمت المقاطعة .
 
وأكد أن هناك حراكا مشرفا في العالم في المقاطعة ضد إسرائيل ، ويقف مع المقاطعة كثير من اليهود في العالم ، مشيرا إلى أنه لا يجوز أن تلطخ مجموعة بعينها تاريخ ديانة بجرائم خطيرة للغاية.
 
وأشار إلى خطورة العنصرية في إسرائيل حيث وقف عضو كنيست إسرائيلي ومزق الإنجيل ، وقامت أربع فتيات ، بحرق القرآن في نفس الفترة ، وتحرق مساجد وتسرق أوقاف.
 
واختتم كلمته بتحية المؤسسات الدولية التي تشارك في المقاطعة منها مجموعة كنائس في كندا ، سحبت استثماراتها ، والكنائس الإنجيلية كذلك سحبت استثماراتها في شركة كاتربلر التي يتم استخدام معداتها في هدم وتجريف بيوت ومزارع الفلسطينيين ، وفي بناء جدار الفصل العنصري. 
 
وأوضح أن معظم جامعات العالم في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا تقاطع إسرائيل كما أنه في بريطانيا باتوا يقاطعون المياه المعدنية للشركات الإسرائيلية .وشدد على أن كل الحركات العنصرية في العالم لا تعود للحق إلا بضغط الشعبي ، وإسرائيل تقوم بممارسات عنصرية لم يقم بها أحد في التاريخ ، فهناك أطفال يوضعون في السجون .
 
وأشار إلى أن 350 عالما من دول غربية عديدة منها الولايات المتحدة طلبوا من مسئولة البحث العلمي في الاتحاد الأوروبي ، مقاطعة الشركات الإسرائيلية العاملة في المستوطنات وألا تستفيد من البحث العلمي.
 
وقال السفير محمد صبيح إن الرسالة المقدسة التي تقوم بها المقاطعة العربية لردع المعتدي والعودة للشرعية الدولية ، وأوراق إسرائيل في الأمم المتحدة ، تعهدت باحترام ميثاق الأمم المتحدة وقرارات حقوق الإنسان ، وهذا ما لم تفعله.
 
وحذر من أن التزوير من قبل إسرائيل وصل إلى تهريب سلعها للدول العربية لتغيير اسم المنتج أو مكان إنتاجه أو تهريب بضائع غير موضح مقر إنتاجها ، مشيرا إلى أن جامعة العربية تحذر…إضافة ثانية وأخيرة
 
 وأشار إلى أن 350 عالما من دول غربية عديدة منها الولايات المتحدة طلبوا من مسئولة البحث العلمي في الاتحاد الأوروبي، مقاطعة الشركات الإسرائيلية العاملة في المستوطنات وألا تستفيد من البحث العلمي.
 
وقال السفير محمد صبيح إن الرسالة المقدسة التي تقوم بها المقاطعة العربية لردع المعتدي والعودة للشرعية الدولية، وأوراق إسرائيل في الأمم المتحدة ، تعهدت باحترام ميثاق الأمم المتحدة وقرارات حقوق الإنسان ، وهذا ما لم تفعله.
 
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020