شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

احتشاد مصابي الثورة بالدقهلية بعد تجاهل المحافظ

احتشاد مصابي الثورة بالدقهلية بعد تجاهل المحافظ
شهدت محافظة الدقهلية العديد من المشادات بين مصابي الثورة بالدقهلية وبين عدد من العاملين بديوان عام المحافظة،...

شهدت محافظة الدقهلية العديد من المشادات بين مصابي الثورة بالدقهلية وبين عدد من العاملين بديوان عام المحافظة، وذلك بعد أن تم تحديد موعد بين مصابي الثورة مع اللواء صلاح الدين المعداوي -محافظ الدقهلية – لعمل لقاء معهم ومع أسر الشهداء؛ حيث هدد المصابون بالاعتصام أمام مكتب المحافظ؛ نظرا للمعاملة السيئة التي وجدوها من موظفي المحافظة، وأكد مصابو الثورة أنهم قد تم دعوتهم إلى المحافظة, وأن المحافظ على علم بالموعد.

وقال عبد اللطيف قطب – أحد المصابين –: "إننا توجهنا إلى محافظة الدقهلية وفقا لاجتماع تم دعوتنا إليه؛ حيث إننا 85 فردا من مصابي الثورة بالدقهلية حاملين كارنيهات، على الرغم من أنه من بيننا 385 مصابا غير رسمي".

وأردف قائلا: "توجهنا بناء على الدعوة في الساعة العاشرة صباحا لمقابلة المحافظ وفؤجئنا بعدم وجوده, وأن من سيعقد اللقاء مدير التنمية البشرية بالمحافظة, والذي دائما ما يسيء إلينا في التعامل فرفضنا الحوار معه, وطلبنا أن نجلس مع المحافظ, ففوجئنا بسيل من الإهانات لنا, وطردنا من مبنى المحافظة واستدعاء الأمن لنا".

وأضاف حسن فريد – مؤسس حركة دماء الحرية لمصابين الثورة بالدقهلية -: "الاجتماع كان عبارة عن اختيار أحدنا ليمثلنا باسم الدقهلية في المجلس لمصابي الثورة، والذي تم الإعلان عنه على الرغم من أنه أمر مرفوض، وعندما تم طردنا وإهانتنا وتجمهر البعض أمام مبنى المحافظة, وذهب جزء منا لتحرير محضر شرطة بسبب التعدي علينا, وعدم مقابلتنا, وقد استطاعنا الحصول على ورقة رسمية بموعد لقاءنا بالمحافظ لإثبات حالة بها".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020