شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هنية: اتصالات مكثفة لمعالجة أزمة الكهرباء بغزة

هنية: اتصالات مكثفة لمعالجة أزمة الكهرباء بغزة
  عاد رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية إلى قطاع غزة مساء اليوم، عبر معبر رفح البرى بعد جولة خارجية ثانية شملت قطر...

 

عاد رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية إلى قطاع غزة مساء اليوم، عبر معبر رفح البرى بعد جولة خارجية ثانية شملت قطر والكويت وإيران ودولة الإمارات العربية المتحدة، فيما لقي 8 أطفال فلسطينيين مصرعهم الخميس، إثر حادث تصادم بين حافلة فلسطينية كانوا على متنها وشاحنة إسرائيلية بالقرب من القدس.

وأكد هنية فى تصريحات لدى عودته أن جولته كانت ناجحة للغاية، مبينًا أنه جرى خلال الجولة استعراض مشكلة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة حاليًّا.. وقال إن هناك اتصالات مكثفة تجريها حكومته لمعالجة هذا الموضوع، معربًا عن أمله فى أن تشهد الأيام المقبلة وضع حد لهذه المعاناة التي تمس كل مواطن في القطاع.

وأضاف أنه تحدث خلال الجولة مع بعض الدول "لم يحددها" عن إمكانية توريد الوقود الخاص لمحطة الكهرباء الوحيدة التى توقفت عن العمل الثلاثاء الماضي وذلك عبر مصر وأبدت هذه الدول استعدادها.

ومن جانب آخر قال هنية إن وفدًا من حكومة غزة سيتوجه إلى قطر خلال الأيام القليلة المقبلة لوضع الترتيبات والتفاصيل والخطوات العملية لإعادة إعمار قطاع غزة، وأشار هنية إلى أن دولاً أخرى أبدت استعدادها للوقوف إلى جانب الفلسطينيين في القطاع ومعالجة الآثار التي ترتبت على الحرب والعدوان.

وحول المصالحة الفلسطينية، قال هنية إنه جرى خلال الجولة تناول ملف المصالحة وتطوراتها، مضيفًا |أنه تم التأكيد على التزام حماس بتحقيق وإنهاء الانقسام وقدمت الحركة مرونة عالية بشأن ما جرى من تفاهمات في الدوحة.

وأوضح بأنه جرى خلال جولته تناول قضية العمال وخريجي الجامعات، مشيرًا إلى أن لقاء إيجابيًّا عقد مع إحدى الدول بحيث تستوعب أعدادًا كبيرة من الخريجين… كما أشار إلى أنه جرى أيضًا خلال الجولة تناول المشاكل الصحية الناجمة عن الحصار وخاصة النقص الحاد في الأدوية والأجهزة الطبية.

غارتين على غزة

وفي غضون ذلك أفادت تقارير فلسطينية أن ستة فلسطينيين أصيبوا اليوم "الخميس" في غارتين نفذتهما الطائرات الإسرائيلية على مواقع للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة ووسط القطاع.

وذكرت وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية أن "ستة مواطنين هم حصيلة القصف الذي طال موقعًا لكتائب عز الدين القسام في حي التفاح شرق مدينة غزة".

وفي الغارة الثانية، استهدفت الطائرات الإسرائيلية بثلاثة صواريخ موقع "شهداء الوسطى" التابع لسرايا القدس- الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة النصيرات بالوسطى دون وقوع إصابات.

وكانت مروحيات أباتشي قد أغارت على مناطق مفتوحة قرب السياج الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، بحسب ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية.

وكانت أربعة صواريخ قد أطلقت من قطاع غزة أمس الأربعاء سقطت على جنوب إسرائيل، إلا أنه لم ترد أي تقارير عن وقوع إصابات، ولم يعلن أي فصيل فلسطيني المسئولية.

حادث

وعلى صعيد آخر لقي 8 أطفال فلسطينيين مصرعهم الخميس، إثر حادث تصادم بين حافلة فلسطينية كانوا على متنها وشاحنة إسرائيلية بالقرب من القدس.

وقالت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية فى تصريحات صحفية إن: "هناك ما بين ثمانية إلى عشرة أطفال قتلى تتراوح أعمارهم ما بين 10 و16 عامًا، هناك أكثر من 30 جريحًا تم نقلهم إلى مستشفيات مختلفة".

وقال متحدث باسم خدمات الطوارئ الإسرائيلية إن عدد المصابين يصل إلى 40، مضيفًا أن المصابين نقلوا إلى مستشفيات في إسرائيل وفي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

من جانبها، قالت الشرطة الإسرائيلية التي هرعت لموقع الحادث: إن الاصطدام

أدى إلى انقلاب الحافلة واشتعال النيران فيها، مما أدى إلى سقوط الضحايا

ومعظمهم من ركاب الحافلة فيما أصيب سائق الشاحنة الإسرائيلية بجروح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020