شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طوفان من اللاجئين أخيرا في تركيا

طوفان من اللاجئين أخيرا في تركيا
  قال مسؤول تركي يوم الخميس ان حوالي 2800 سوري فروا عبر الحدود إلى تركيا من منطقة ادلب في  24  ساعة الماضية وهو...

 

قال مسؤول تركي يوم الخميس ان حوالي 2800 سوري فروا عبر الحدود إلى تركيا من منطقة ادلب في  24  ساعة الماضية وهو اكبر عدد سجل خلال يوم واحد في الفترة السابقة.

وقال المسؤول ان اللاجئين عبروا الحدود جميعا قرب قرية بوك المظ التركية وأن آخرين ينتظرون على الجانب الآخر من الحدود. ونقلت 44 حافلة صغيرة القادمين من الحدود إلى مخيم لاجئين في "ريهانلي".

وهذه اكبر اعداد للفارين منذ 15 من مارس حين دخل حوالي 1000 سوري تركيا في يوم واحد.

وقال محمد الخطيب وهو لاجيء انه قدم من بلدة كستاناز السورية التي يبلغ عدد سكانها 20 ألفا "الجيش يدمر المباني ويقصفها حتى تتفحم."

واضاف قوله "الجيش يريد ان يغادر الناس منازلهم. وإذا رفض السكان المغادرة فإنهم يدمرونها وبداخلها السكان."

وقال انه عبر الحدود إلى تركيا بعدما اشتدت الهجمات على كستاناز في البداية من الجو ثم من القوات البرية.

واضاف قوله "خلال الايام الثلاثة الماضية كانت الجثث ملقاة في الشوارع. لقد قتل حوالي 200 شخص. والبلدة الآن مهجورة. وقضينا يومين لنصل بنسائنا وأطفالنا إلى تركيا."

وقال انه شهد جنودا يعدمون رجلا أمام أسرته.

وقال قرويون على الجانب التركي من الحدود انهم سمعوا اصوات قتال عنيف طوال اليوم.

وهذه اكبر أعداد للفارين منذ 15 من مارس حين دخل حوالي ألف سوري تركيا في يوم واحد.

ويقول الزعماء الاتراك ان طوفان اللاجئين و ارتكاب السلطات السورية مجازر ضد المدنيين قرب الحدود التركية يمكن ان يجبرهم على التحرك لمنع كارثة انسانية.

وقال اردوغان يوم الخميس مجددا ان الاسد لم يكن امينا في الماضي بشأن خططه المعلنة لوقف القتال.

ويقول لاجئين ان الجيش السوري الحر ساعدهم على عبور الحدود و ان احد جنود الجيش الحر أستشهد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020