شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«البورد» العسكري.. فنكوش الجيش الجديد للنصب على الأطباء

فضيحة جديدة تنضم إلى ملف دولة العسكر، فبعد أن استنزفت أموال المصريين عبر شهادات قناة السويس والمليون والنصف فدان، حاول التلاعب بالأطباء عبر أكذوبة «البورد العسكري» وهي دورة طبية لمدة خمس سنوات بعد الحصول على شهادة البكالوريوس زعم الجيش أنها مُعتمدة من الزمالة الإنجليزية وتحت إشراف الكلية الملكية بإنجلترا؛ ثم اتضح في النهاية أنها أكذوبة.

وأخلت النيابة العسكرية سبيل الدكتور «إيهاب الطاهر»، أمين عام نقابة الأطباء، بضمان محل عمله عقب التحقيق معه في نشر النقابة على موقعها المخاطبة التي وجهتها إلى رئيس الأكاديمية الطبية العسكرية للاستفسار عن «البورد الطبي العسكري».

ويوم الثلاثاء الماضي، خاطب المدعي العام العسكري نقابة الأطباء طالبًا استدعاء مسؤول لجنة الإعلام لسماع أقواله في نشر المخاطبة التي تستفسر فيها النقابة عن إقرار شهادة إكلينيكية باسم «بورد الأكاديمية الطبية العسكرية»، بحسب «مدى مصر».

مخالف للقانون العسكري

وقال «رشوان شعبان»، الأمين العام المساعد للنقابة، إنّ «المخاطبة كانت تساؤلًا عن طبيعة البورد العسكري الذي نشر عنه عدد من الجرائد والمواقع الإخبارية».

وأضاف أنّ «النقابة علمت عن إقرار الشهادة الإكلينيكية من الجرائد؛ لذلك سعت إلى معرفة تفاصيل، لكن المسؤولين في النقابة علموا عقب نشر المخاطبة أنه أتى مخالفًا للقانون العسكري، الذي يمنع نشر أي خبر عن أي مؤسسة عسكرية إلا بعد إذن من وزارة الدفاع».

وقال رشوان إنّ الإعلان عن «بورد» الأكاديمية الطبية العسكرية جاء في وقت تسعى فيه النقابة ومؤسسات طبية أخرى إلى إقرار شهادة إكلينيكية موحدة.

 

مفبركة وغير معتمدة

وفي تصريح لـ«رصد»، قالت منى مينا، وكيلة نقابة الأطباء: «كنا نستعد لتطبيق بورد موحد للأطباء الجدد وتشرف عليه وزارة الصحة ونقابة الأطباء، لكن حينما علمنا بأن الأكاديمية العسكرية طرحت إعلان بورد بديلًا وتحت إشراف الكلية الملكية الإنجليزية أردنا أن نتحقق».

وأضافت: «تفاجأنا بأن الكلية الملكية البريطانية لم توقع بروتوكولًا أو أي اتفاقية لإرسال أساتذتها لتدريب الأطباء المصريين، ولم تعلن عن ذلك، في حين أن الأكاديمية العسكرية تطرح الدور بـ15 ألف جنيه».

لجنة مجمعة 

ومن جانبه، اقترح الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة الأطباء، تشكيل لجنة مكونة من وزارة الصحة التي تمنح شهادة الزمالة والجامعات المصرية التي تمنح الباحث درجة الماجستير والدكتوراة والدبلومة، ولا مانع لتمثيل الأكاديمية في اللجنة؛ لتوحيد الشهادة العلمية الطبية.

وأقرّ مجلس الوزراء المصري في يناير 2016 إنشاء الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، تتبعه مباشرة، ويكون مقرها الرئيس المعهد القومي للتدريب بالقاهرة، وتعتبر الأكاديمية الطبية العسكرية أحد فروعها، وعقدت الهيئة أول اجتماع لها في شهر أبريل الماضي.

ومنذ أحداث الثالث من يوليو 2013 توسّع نشاط المؤسسة العسكرية في مصر بشكل صارخ، وبات الجيش المصري معنيًا بإنتاج الأدوية والأمصال وتوريد ألبان الأطفال والمواد الغذائية والمستلزمات الطبية، وغيرها من السلع والخدمات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020