شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحزب الشيوعي السوري: “سوريا تمر بأصعب أزمة منذ الاستقلال”

الحزب الشيوعي السوري: “سوريا تمر بأصعب أزمة منذ الاستقلال”
أكد حنين نمر الأمين العام الأول للحزب الشيوعي السوري الموحد أن سوريا تمر بأصعب أزمة منذ الاستقلال وأن هذه...

أكد حنين نمر الأمين العام الأول للحزب الشيوعي السوري الموحد أن سوريا تمر بأصعب أزمة منذ الاستقلال وأن هذه الأزمة يتمحور حولها الصراع الإقليمي والدولي.. مشيرا إلى أن هذه الأزمة ستصبح مركزا لإعادة رسم خريطة العالم ومحاوره وأحلافه.

وقال نمر: "إن النتائج المترتبة على هذه الأزمة تظهر آثارها واضحة ليس على سوريا فقط وإنما على تركيا والأردن والعراق ولبنان بشكل مباشر مما يدل على أهمية الدور الذي تمثله سوريا والذي يسيل عليه لعاب الطامعين منذ خمسينيات القرن الماضي، ويتضح من ذلك أيضا الاستقطاب والمحاور الدولية الجديدة التي تدور حول سوريا وشملت كبريات دول العالم كأمريكا وأوروبا من ناحية وروسيا والصين وغيرهما من ناحية ثانية".

ورأى: "أن ما يجري يتلخص في رأيين أحدهما يقول: "إن الأحداث في سوريا كانت بفعل مؤامرة خارجية وإن العنصر الداخلي إن وجد فهو ضعيف الأثر".. والرأي الثاني: "ينفي بشدة دور التآمر الخارجي الإمبريالي على سوريا وهو بالتالي يعطي صك براءة للسياسة الاستعمارية في الوطن العربي كما شهدنا في فلسطين والعراق وليبيا وغيرها.

وتابع: "إن عوامل الاستياء الداخلية تراكمت وخلقت جوًّا ومناخا ملائما لحدوث حركات اجتماعية سلمية في بادئ الأمر ترفع مطالب داخلية مشروعة ما لبثت أن استغلت وركبت موجتها قوى مرتبطة بالخارج، وأخذت تقودها باتجاهات عن المطالب البريئة للناس وعن حراكها ثم تحولت من تظاهرات بريئة إلى استفزازية، ومن حراك سلمي إلى غير سلمي، ومن خلال التحريض الخارجي وضخ الأموال وتهريب الأسلحة وتجييش الإعلام، انتقل الحراك إلى نوع آخر وظهرت ملامح الفتنة التي كانت تحاك ضد سوريا".

وخلص نمر إلى القول: "لقد أثبتت تجربة العام المنصرم من الأزمة أن سوريا ليست معزولة ولا ضعيفة فقد فشلت كل المؤامرات التي كان هدفها عزلها وتطويقها بالكامل وفشلت مؤامرات تحييد روسيا والصين وثبت أن العالم أحادي القطب لا مستقبل له وأن التوازن في العلاقات الدولية هو الذي يحمي الشعوب من الحروب".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020