شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طلاب آداب الإسكندرية: أحداث جامعة النيل تعيدنا لدولة مبارك

طلاب آداب الإسكندرية: أحداث جامعة النيل تعيدنا لدولة مبارك
استنكر طلبة كلية الآداب بجامعة الإسكندرية في بيان صدر لهم ما تعرض له زملائهم من طلبة جامعة النيل، بعد أن قامت وحدات من الأمن...

استنكر طلبة كلية الآداب بجامعة الإسكندرية في بيان صدر لهم ما تعرض له زملائهم من طلبة جامعة النيل، بعد أن قامت وحدات من الأمن المركزي بفض اعتصامهم بالقوة، علي خلفية رفضهم لتسليم الجامعة لمشروع "مدينة زويل" 

 
كان البيان المشترك للطلبة الذي وقع عليه كلاً من طلبة الكلية من حزب الدستور والاشتراكيين الثوريين، واتحاد طلاب الكلية، وحركة طلاب ضد الفساد وعدة حركات أخري قد أكد أن الطلاب تابعوا ببالغ الأسى الاعتداء الوحشي الذي وقع علي المعتصمين السلميين من طلاب جامعة النيل ، بالشكل الذي جعلهم يتخيلون أن الثورة لم تقم من الأساس .
 
كما وصف البيان الأسلوب الذي انتهجته قوات الأمن التي أمعنت في فض الاعتصام السلمي بالقوة والقبض على بعض الطلبة وتلفيق عدة اتهامات لهم بالـ "بلطجة" ، مشيرين إلى أن الوضع لم يختلف كثيرا عن دولة الرئيس المخلوع "حسني مبارك" البوليسية .
 
وعبر الطلبة خلال البيان عن تعجبهم من قيام النيابة بحبس أحد الطلبة أربعة أيام علي ذمة التحقيق ، مؤكدين أن التهم الموجهة للطلبة بالتعدي علي موظف عام وخلافه هي محض افتراء وتلفيق من ضباط الأمن .
 
كما أدان البيان في سياقه التعدي علي الطلاب السلميين، محملا رئيس الجمهورية ووزارته وقوات الشرطة المسئولية كاملة عما حدث، بالإضافة إلي رفض قمع السلطات لحرية الطلاب في الاعتصام وحريتهم في التعبير عن الظلم الواقع عليهم بطرق سلمية متحضرة ، لا سيما وأنها أحد مكتسبات ثورة الخامس والعشرين من يناير .
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020