شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مؤسس «ويكليكس»: إذا علّق ترامب التجارة مع الصين بسبب كوريا الشمالية فسيطاح به

الرئيس الأميركي دونالد ترامب - أرشيفية

توقّع جوليان أسانج، مؤسّس موقع «ويكليكس»، الإطاحة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا علّق التبادل التجاري مع الصين بسبب كوريا الشمالية.

ويوم الأحد الماضي، عقّب ترامب على إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة لقنبلة هيدروجينية متطورة ستضعها على صاروخ بعيد المدى، بقوله إنّ سياسة التهدئة تجاهها «غير مجدية»، وكتب على حسابه في «تويتر»: «كوريا الشمالية أجرت اختبارًا نوويًا كبيرًا. تصريحاتهم وأفعالهم لا تزال عدائية وخطيرة جدًا للولايات المتحدة».

وأضاف أنها «دولة مارقة أصبحت تمثّل تهديدًا وحرجًا كبيرين للصين، التي تحاول المساعدة؛ ولكن دون نجاح يذكر»، وقال إنّ «كوريا الجنوبية تدرك، كما قلتُ لهم، أن سياسة الحوار والتهدئة مع كوريا الشمالية لن تجدي نفعًا. إنهم لا يفهمون سوى شيء واحد».

وكتب ترامب أنّ «الولايات المتحدة تدرس، بالإضافة إلى اختيارات أخرى، وقف جميع الأنشطة التجارية مع أي بلد يتعاون تجاريًا مع كوريا الشمالية».

وردّ مؤسس «ويكليكس» على ترامب بقوله إنّ «90 بالمائة من تجارة كوريا الشمالية مع الصين، وإذا علّق ترامب التبادل التجاري مع الصين، الذي يبلغ 650 مليار دولار، فسيُطاح به فورًا».

جلسة طارئة

وفي خطوة تصعيدية، دعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة عاجلة أمس الاثنين، دعت إليها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا وفرنسا؛ لمناقشة «التجربة النووية لكوريا الشمالية».

وتوالت ردود الأفعال الدولية الرافضة لتجربة كوريا الشمالية؛ فطالبت كوريا الجنوبية وفرنسا برد دولي صارم، وتحدثت اليابان عن فرض عقوبات جديدة، وحذّرت روسيا والسويد من انعكاسات التجربة على أمن المنطقة، كما أدانتها الصين بشدة.

وأعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان أمس الاثنين أن رئيسها «مون جاي» ونظيره الأميركي دونالد ترامب اتفقا أثناء اتصال هاتفي على رفع سقف القدرة الصاروخية «في موازاة» التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية الأحد.

ومن قبل، سُمح لكوريا الجنوبية بحيازة صواريخ بالستية لا يزيد وزن رأسها الحربي على 500 كيلوجرام، وفق اتفاق ثنائي مع الولايات المتحدة؛ بالرغم من استضافتها 28 ألفًا و500 جندي أميركي وممنوعة من بناء ترسانة نووية بموجب اتفاق يمنحها «مظلة نووية» ضد أي اعتداء محتمل.

وصباح الاثنين، أجرت كوريا الجنوبية مناورات عسكرية بالذخيرة الحية وأطلقت صواريخ بالستية؛ في محاكاة لهجوم على موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية