شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير فرنسي: لا حل للأزمة السورية دون رحيل الأسد

وزير فرنسي: لا حل للأزمة السورية دون رحيل الأسد
  أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أنه لا يوجد حل للأزمة السورية دون رحيل الرئيس بشار الأسد، معربا عن صدمة...

 

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أنه لا يوجد حل للأزمة السورية دون رحيل الرئيس بشار الأسد، معربا عن صدمة بلاده للجرائم الإنسانية في سوريا.

وقال فابيوس خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري محمد كامل عمرو عقب لقائه معه بالقاهرة اليوم الثلاثاء: "لا حل دون رحيل بشار الأسد، وهذا ما نعمل عليه مع مصر الآن"، مؤكدا على تقارب الموقفين الفرنسي والمصري بشأن سوريا، حسبما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء.

ومن جانبه قال عمرو إن الوزير الفرنسي تحدث خلال اللقاء عن تأييد بلاده لعملية التحول الديمقراطي في مصر، وعن تقارب المواقف بين البلدين بشأن سوريا.

 وأشار إلى أن لقاء رباعيا سينعقد بين مصر والسعودية وتركيا وإيران على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الأزمة السورية، مؤكدا على "الدور الكبير" لفرنسا في هذا الملف بوصفها عضو دائم بمجلس الأمن.

وقال عمرو: "إننا نمر الآن بمرحلة إعداد الأفكار للخروج من الأزمة السورية"، محذرا من أن الأمر قد يتفاقم هناك إلى حرب أهلية.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء أعرب لوران فابيوس عن صدمة بلاده إزاء أعمال القتل وجرائم ضد الإنسانية في سوريا.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي اليوم بالقاهرة إن التغيير في سوريا لا بد منه وأن بلاده تشعر بصدمة من ارتفاع القتلى الهائل واللاجئين والتجاوزات التي تحدث هناك مشيرا إلى أن اللجنة المختصة بالأمم المتحدة تحدثت عن جرائم ضد الإنسانية في سوريا.

وأوضح أن باريس تتحدث مع كل الأطراف المعنية لبلورة صورة سوريا ما بعد بشار الأسد، مشيرا إلى أن بلاده تقدم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين وتعمل على الصعيد السياسي من خلال اتصالات مع الجامعة العربية والمبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي وغيرهم .

من جانبه، تحدث الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي عن لقائه مع المبعوث المشترك الأخضر الإبراهيمي أمس، مؤكدا انه سيتوجه لنيويورك ويبدأ في النقاش مع أعضاء مجلس الأمن خاصة الدائمين منهم.

وردا على سؤال حول تفاصيل خطة الإبراهيمي ، أوضح العربي أنه ليس لدى الإبراهيمي خطة محددة وانه يفكر في كل الأمور المطروحة وسيصل إلى نتائج بعد ذلك.

وأشار إلى انه سيلتقي وزير خارجية إيران في وقت لاحق اليوم، موضحا أنه استمع منه لموضوعات مبدئية حول الأزمة السورية إلا أن الموقف لم يتغير بالنسبة لإيران.

من جهة أخرى، التقى وزير الخارجية الفرنسي اليوم رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، حيث تم استعراض المشهدين السياسي والاقتصادي في مصر ، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسي، على عمق العلاقات المصرية- الفرنسية في كافة المجالات، حيث تحتل فرنسا المرتبة السادسة بين الشركاء التجاريين الدوليين لمصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020