شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد ترشح “سليمان”.. “موسى” يحذر من سرقة الثورة

بعد ترشح “سليمان”..  “موسى” يحذر من سرقة الثورة
بعد إعلان اللواء عمر سليمان ترشحه للرئاسة أمس، حذر عمرو موسى مرشح رئاسة...
بعد إعلان اللواء عمر سليمان ترشحه للرئاسة أمس، حذر عمرو موسى مرشح رئاسة الجمهورية من محاولات سرقة الثورة، مطالباً الجميع بحماية الثورة والعمل علي تحقيق أهدافها ومطالبها، مشيراً إلى أن ما مضي وما تم من التلاعب بالشعب لن نسمح به أن يحدث مرة أخرى لأن هذه السياسات قد ولى زمانها بلا رجعة بعد سقوط النظام، مشدداً على أن الجمهورية المصرية الثانية مهمتها أن تعدل الأمور وأن تكون العدالة الاجتماعية هي أساس الحكم .
 
وأكد أن عزمه على الترشح لمنصب رئيس الجمهورية أتى من اقتناعه بأن مصر تمر بمرحلة دقيقة فاصلة فى تاريخها تحتاج من كل مصرى ومصرية أن يضع جهده وخبرته في خدمة الوطن.
 
وقال موسى، في المؤتمر الجماهيري الذي عقده أنصاره له اليوم بقرية طنان بمركز قليوب بمحافظة القليوبية والتي إستقبله أهلها بالمزمار البلدي ورقص الخيل وسط مسيرة قادها موسي لمسافة 3 كيلومتر حيا فيها أهالي القرية.
 
وتابع:" إننا نقترب من إجراء الانتخابات الرئاسية لتنتهي المرحلة الانتقالية بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية منتخبة تعيد بناء مصر على أسس جديدة تحقق الاستقرار والأمن للمواطنين وترسخ مسيرة الديمقراطية وتدفع عجلة التنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية وتقضى على كل مظاهر الفساد التى
اتسم بها العهد السابق ولتستعيد مصر مكانتها فى محيطها الإقليمى وعلى المستوى الدولى".
 
وأوضح أن برنامجه الانتخابي يعتمد علي ترسيخ ثقافة الديمقراطية وإجراء الانتخابات في جميع المناصب القيادية بالدولة بداية من العمد ورؤساء الأحياء حتى المحافظين وأن تقل سن الانتخاب من 25 إلى 21 سنة لتوفير فرصة جيدة للشباب والمرأة .
 
وقال موسى "إن نقطة الانطلاق للمستقبل تبدأ باستعادة الاستثمارات المصرية والعربية والأجنبية" مشيراً إلى أن دور الحكومة ليس تصعيب الأمور على الناس ولكن تيسيرها، ولفت إلى وجود استعداد حقيقي للاستثمار في مصر، ولكن شريطة توفير الاستقرار كونه العامل المطلوب لأي استثمار.
 وانتقد موسي ، تدخل الأمن في حياة الناس في العهد  السابق، بقوله "تدخل الأمن في حياة الناس وصل إلى الترقيات والتعيينات والتحكم في أرزاق الناس"، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية كانت تتحكم في كل تفاصيل حياة المواطن من أوراق شخصية وبطاقات وشهادات".
 
وأضاف أن دور القانون هو حماية الناس وأيضاً حماية الشرطة، مطالباً بوجوب عودة الشرطة إلى خدمة الشعب وتقنين العلاقة وتعديل طريقة التعليم للأجيال الجديدة من الضباط مع احترام المواطن أيضاً لرجل الشرطة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020