شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لعدم منعه عرض الفيلم المسيىء.. روسيا تنوي تعطيل “يوتيوب”

لعدم منعه عرض الفيلم المسيىء.. روسيا تنوي تعطيل “يوتيوب”
  تتجه روسيا نحو تعطيل موقع يوتيوب في أنحاء البلاد، بموجب قانون جديد يبدأ سريانه في أول نوفمبر، وذلك إذا لم يرفع الموقع...

 

تتجه روسيا نحو تعطيل موقع يوتيوب في أنحاء البلاد، بموجب قانون جديد يبدأ سريانه في أول نوفمبر، وذلك إذا لم يرفع الموقع فيديو يتيح مشاهدة مقاطع من فيلم "براءة المسلمين" المسيء إلى الإسلام وللرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وكتب وزير الاتصالات الروسي "نيكولاي نيكيفوروف" أمس الثلاثاء تغريدة على موقع تويتر جاء فيها "بسبب هذا الفيديو قد يتم تعطيل يوتيوب في أنحاء مناطق روسيا." وطالب الوزير بتنفيذ القانون الجديد إذا صدر.  
 
وأعلنت النيابة العامة الروسية أمس أنها أعدت دعوى قضائية ترمي إلى تصنيف فيلم "براءة المسلمين" فيلما متطرفا استعدادا لمنع نشره في روسيا، وطالب المدعون الفدراليون الروس المحكمة بأن تأمر بحظر الفيلم.
 
وأمام المحكمة الآن خمسة أيام لإصدار حكم بشأن ما إن كان فيلم "براءة المسلمين" ينطوي على تطرف، لكن الأعراف القانونية تظهر أنه في مثل هذه الأمور تنحاز المحاكم الروسية إلى جانب الادعاء المؤيد لتعطيل يوتيوب.
 
وبموجب القانون الجديد فإن مواقع الإنترنت التي تحمل محتوى محظورا في روسيا ستضاف إلى سجل خاص يصبح بعده أمام مقدمي خدمة الإنترنت مجرد يوم واحد لتعطيل الدخول إليه.
 
ويذكر أن القانون الجديد متعلق بوسائل الإعلام والهدف منه -بحسب السلطات- حماية القاصرين من المواد المتطرفة أو الخطيرة ويسمح للحكومة بحجب موقع كامل بسبب محتوى صفحة واحدة، لكن المعارضة الروسية تقول إن القانون يستهدفها.
 
ورفضت شركة محرك البحث غوغل صاحبة موقع يوتيوب في وقت سابق طلبا من البيت الأبيض برفع الفيديو المسيء للإسلام، لكنها قررت تعطيله في عدد من الدول الإسلامية ومن بينها مصر وليبيا، حيث اقتحم محتجون السفارتين الأميركيتين.
 
وأكد مكتب غوغل في موسكو أنه تلقى تحذير الادعاء، لكنه أوضح أن الأمور تتم معالجتها في مقر الشركة. 
 
وكانت الحكومتان الأفغانية والباكستانية قد حجبتا موقع يوتيوب، بعد أن قرر غوغل منع مشاهدة الفيلم في كل من مصر وليبيا والهند وإندونيسيا وماليزيا في محاولة منه لاحتواء الغضب المتزايد، وجاء ذلك في ظل تواصل الاحتجاجات المنددة بالفيلم في أرجاء العالم الإسلامي وفي بعض العواصم الغربية.
 
وباتت أي محاولة لفتح موقع يوتيوب من باكستان -بعد قرار المنع الذي أمرت به الإدارة الوطنية للاتصالات- تصطدم برسالة تؤكد إقفاله بسبب "مضمون سفيه".
 
وكان فيلم "براءة المسلمين" أدى إلى سلسلة من المظاهرات العنيفة أمام السفارات الأميركية في العديد من الدول الإسلامية، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020