شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وقفات احتجاجية للبيطريين تطالب بالاستقلال وعودة التكليف

وقفات احتجاجية للبيطريين تطالب بالاستقلال وعودة التكليف
نظمت النقابة العامة للأطباء البيطريين والنقابات الفرعية اليوم السبت وقفة احتجاجية أمام دار الحكمة في القاهرة والمحافظات، وفي...

نظمت النقابة العامة للأطباء البيطريين والنقابات الفرعية اليوم السبت وقفة احتجاجية أمام دار الحكمة في القاهرة والمحافظات، وفي حضور المئات من الأطباء البيطريين ومجلس النقابات العامة والفرعية للمطالبة بكيان مستقل للطب البيطري يتمثل في وزارة يديرها طبيب بيطري، وضرورة عودة التكليف من جديد، وتسليم عريضة لكن من د. سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب ود. أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى لتوصيل مطالبهم، مؤكدين على أن هذه المطالب سيعود نتاجها أولا وأخيرا لتنمية الثروة الحيوانية.

وقال د. سامي طه نقيب البيطريين خلال الوقفة: إن ما يتم اليوم هو أولى درجات التصعيد، وواضح جليا أن الثورة لم تنتهِ بعد وبقايا النظام موجودون ويديرون البلاد، والدليل على ذلك هو تكرار سيناريو 2006 الخاص بأنفلونزا الطيور والحمى القلاعية، وأن الرقابة الصحية على الغذاء من أصل حيواني هي رقابة متراخية حتى أكل الشعب المصري لحوم الحمير، وكانت تباع للفنادق والمطاعم دون دراية.

وطالب طه رئيس الوزراء د. كمال الجنزوري بعدم البحث عن المنح الخارجية والنظر للثروة الحيوانية على أنها ثروة قومية للبلاد إن اهتم بها ستغنيه عن أي منح خارجية، لافتا إلى أن مهنة الطب البيطري والثروة الحيوانية كانت في أوج قوتها عندما كان هناك طبيب بيطري يدير الثروة الحيوانية، حيث أنشئت صناعة الدواجن في مصر، وأصبحت الوحدات البيطرية على أعلى مستوى في قرى مصر ونجوعها، وأصبح هناك صندوق للتأمين على الماشية، أما الآن وزارة الزراعة تدمر الثروة الحيوانية لصالح رجال الأعمال من المستوردين على حساب الفلاح المصري البسيط.

وأشار إلى أنه بالرغم من أن أجور البيطريين متدنية إلا أنهم لن يرفعوا لافتة الأجور ولن يطالبوا بها الآن، لافتا إلى أنه طلب من الأطباء البيطريين المكلفين بأعمال يوم السبت بأن يستمروا في أعمالهم أو يأتوا بعد أن ينتهوا منها للتأكيد على أن مطالبهم ليست فئوية أو تضر بالصالح العام.

وأضاف أنه أصبح من الضروري الآن وجود وزارة مستقلة للثروة الحيوانية وسلامة الغذاء يقودها طبيب بيطري وفريق عمل مكون من أطباء بيطريين وزراعيين ومهندسي إنتاج حيواني وعلميين لضمان نجاح هذه المنظومة ومنه إدرار النفع على الثروة الحيوانية والاقتصاد المصري.

وأكد على أن إيقاف التكليف للأطباء البيطريين منذ 94 يعتبر جريمة بكل المقاييس، حيث حرمنا الخريج البيطري من اكتساب الخبرات من الأجيال السابقة وحرمان الوطن من خبرات ودراسات خريجي كليات الطب البيطري وحرمان مصر من العمل في الدول العربية نتيجة عدم اكتساب خبرات مستمرة لخريجي كليات الطب البيطري، وأنه بعد عامين سنجد الهيئة العامة والمديريات البيطرية خالية من الأطباء البيطريين لتقاعدهم على المعاش وعدم وجود كوادر شابة تتسلم العمل عنهم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020