شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تركيا تفتتح أكبر قواعدها العسكرية الخارجية في الصومال

الرئيس الصومالي فارماجو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

افتتحت تركيا، اليوم السبت، أكبر قاعدة عسكرية لها خارج حدودها جنوب العاصمة الصومالية مقديشو، في مراسم حضرها رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري ورئيس هيئة الأركان العامة التركي خلوصي أكار.
وقال «خيري» إن القاعدة العسكرية التي افتتحت اليوم، ستولي اهتمامها لتأهيل الجيش الوطني الصومالي، حيث تستقبل الدفعة الأولى وهي 1500 جندي بهدف تدريب عناصر كبيرة منه للمساهمة في مكافحة حركة الشباب المجاهدين.
وقال رئيس الوزراء الصومالي: «نود أن نشكر الشعب والحكومة التركيين لدعمهما بلادنا. تقام هذه الأكاديمية في وقت نحن في أمسِّ الحاجة إليها. ستساعدنا في جهودنا لمكافحة الإرهاب».
وقال الجنرال الصومالي أحمد محمد جمال، خلال الاحتفال، إن «هذه الأكاديمية مختلفة لأن الأتراك لن يكتفوا بتدريب القوات، بل سيقومون بتجهيزها».
وبحسب وكالة «رويترز»، فإن افتتاح القاعدة التي تكلفت 50 مليون دولار، يشير إلى العلاقات الوثيقة بين تركيا والصومال، وتعود علاقات تركيا مع القرن الأفريقي إلى عهد الإمبراطورية العثمانية، لكن حكومة الرئيس طيب إردوغان أصبحت حليفا وثيقا للحكومة الصومالية في السنوات الأخيرة.
وأرسلت تركيا الشهر الماضي نحو 200 مدرب من الجيش التركي وعددا من الآليات العسكرية إلى الصومال لتدريب أكثر من عشرة آلاف وخمسمائة جندي صومالي رشحتهم الأمم المتحدة.
وشرعت تركيا في مارس2015 في بناء القاعدة العسكرية على وهي تضم مرافق مختلفة بينها مساكن للجنود ومسجد ومواقع للتدريب.
وتعد تركيا من أهم الدول الداعمة للصومال، وضخت فيه استثمارات مهمة تشمل عدة قطاعات اقتصادية وخدمية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية