شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السبت “الجريح” بسوريا

السبت “الجريح” بسوريا
كان يوماً حزيناً مرت به سوريا أمس حين ارتقت للسماء أرواح ما لايقل عن 168 شهيداً في مختلف المدن السورية معظمهم سقط في مجزرة مدينة...
كان يوماً حزيناً مرت به سوريا أمس حين ارتقت للسماء أرواح ما لايقل عن 168 شهيداً في مختلف المدن السورية معظمهم سقط في مجزرة مدينة اللطامنة بريف حماة و كان الضحايا أسر كاملة ذبحت بنسائها وأطفالها, وقتل أيضا 5 من عناصر الجيش الحر.
 
ووثقت الشبكة السورية لحقوق الانسان في تقريرها أسماء الشهداء وأعدادهم في كل محافظة كما اكتشفت مجزرة أخرى في مدينة حريتان, ومقبرة جماعية في عندان, بالإضافة لتوثيق الشبكة أسماء قتلى في أدلب قضوا بسبب القصف العشوائي والمركز على المدينة.
 
وقالت لجان تنسيق الثورة  أمس أن هناك مجزرة بريف حلب في "حريتان" حيث وجدت حوالي 15 جثة محترقة بينهم إمرأة تم إخراجها من تحت أنقاض أحد المباني بعد قصفه وإحراقه ووجدت بعض الجثث مذبوحة.
 
قال نشطاء إن قوات موالية للأسد قصفت اليوم منطقة في محافظة إدلب قرب الحدود مع تركيا مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وذكر نشطاء داخل سوريا وعلى الحدود مع تركيا لرويترز أن نحو 90 دبابة ومركبة مدرعة قصفت بدعم من طائرات الهليكوبتر سهل الروج جنوب غربي مدينة إدلب عاصمة المحافظة.

وقال الجيش السوري الحر في ريف شمال أدلب أنه ألقى القبض على أحد عناصر مقتدى الصدر ونشرت فيديو يعترف فيه بدخوله مع مجموعات تابعة للصدر لمساعدة نظام الأسد في قمع المظاهرات.

وأسفر هجوم كتائب الاسد من أجل استعادة مناطق في إدلب تسيطر عليها المعارضة عن مقتل وإصابة مئات الأشخاص خلال الأيام العشرة الماضية مما أجبر آلاف السوريين علي الفرار إلى تركيا.

وأكد ناشطون إقتحام عصابات الجيش السوري بلدة مورك التي يبلغ تعداد سكانها 27 ألف نسمه و قرية لطمين التي يسكنها 4 آلاف نسمه.وشهدت تلك القرى اليوم حملة نهب وتخريب واعتقالات عنيفة.
 
يأتي ذلك بعد تعهد دمشق بوقف عملياتها قبل 10 أبريل بما يمثل " انتهاكاً " لموقف مجلس الامن الدولي.
 
وأعتبر بان كي مون بحسب المتحدث باسمه مارتن نيسيركي أن تعهد الرئيس السوري بوقف العمليات العسكرية  "لا يمكن أن يشكل ذريعة للاستمرار في القتل".
وتنص خطة سلام صاغها كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص إلى سوريا على أن يبدأ الأسد في "سحب الحشود العسكرية داخل التجمعات السكنية وحولها" بحلول يوم الثلاثاء حتى تسري هدنة بعد ذلك بثماني وأربعين ساعة. إلا أن شكوكا تحوم حول تحقيق ذلك إذ يتبادل الجانبان الموالي للأسد والمعارض له اتهام بعضهما بعضا بتشديد الهجمات مع اقتراب انتهاء المهلة الممنوحة.
 
وفي السياق نفسه اتهم مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن القوات الأسد النظامية باعتماد "سياسة المنازل المحروقة" في المناطق التي تشهد احتجاجات وانشقاقات، مشيرًا، في حديث لوكالة "فرانس برس"، إلى أنّ المرصد سجّل "حالات حرق منازل لناشطين في الحراك الثوري أو لعناصر الجيش السوري الحر في درعا وحمص وريف حماة وجبل الزاوية في ريف إدلب".
 
وفي هذا الإطار، إستبعد عبد الرحمن أن تكون هذه التصرفات فرديّة "لأنّها يوميّة وفي المناطق التي يجري اقتحامها كافة"، موضحًا أنّ حالات حرق المنازل المسجّلة لدى المرصد "بدأت قبل نحو ثلاثة أشهر، وارتفعت وتيرتها في شهري فبراير ومارس".


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020