شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان: سفير أميركا «الأرعن» سبب الأزمة مع أنقرة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، أن السفير الأمريكي لدى تركيا جون باس هو سبب الأزمة الحالية الخاصة بالتأشيرة بين أنقرة وواشنطن.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها أثناء حضوره اجتماع الولاة في المجمع الرئاسي، إنه من غير المقبول أن تضحي الأخيرة بحليف استراتيجي مثل تركيا من أجل سفير.

وأضاف أردوغان في هذا السياق: «أقولها بصراحة، السفير (الأمريكي) الموجود في أنقرة هو من تسبب في أزمة التأشيرة بين تركيا والولايات المتحدة، ومن غير المقبول أن تضحي واشنطن بحليف استراتيجي مثل تركيا من أجل سفير أرعن».

ولفت أردوغان إلى أن تركيا اتخذت موقفا مماثلا، حيال الخطوة الأمريكية المجحفة تجاه المواطنين الأتراك والمتعلقة بتعليق منح التأشيرات.

وردا على مزاعم، خسارة تركيا لمبالغ طائلة جراء الازمة، قال أردوغان: «يزعمون أن خسائرنا من حظر التأشيرات بلغت 50 مليار دولار، في حين أن التبادل التجاري بين تركيا والولايات المتحدة تراجع خلال الفترة الأخيرة إلى 15 ـ 16 مليار دولار، لا يمكن إذاً فهم المعطيات التي يستندون إليها في حساباتهم».

ومن جهة أخرى، استنكر أردوغان عدم وفاء الدول الأوروبية بوعودها تجاه تركيا، مشيرا إلى : أنه «لا يحق لأحد إعطاء تركيا دروسا في القانون والديمقراطية، وبالأخص تلك الدول التي تسمح للانقلابيين وأنصار المنظمات الإرهابية بالتجول في شوارعها وإقامة فعاليات في ميادينها وساحاتها بحرية».

وأوضح أردوغان أنه : «من الآن فصاعدا لن تستخدم الشرطة التركية مسدسات ألمانية، بل مسدساتنا المحلية، تركيا باتت تنتج مسدساتها وأسلحة أثقل من ذلك».

ويوم الاحد الماضي، أعلنت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة تعليق جميع خدمات التأشيرات بمقرها والقنصليات الأميركية في تركيا «باستثناء المهاجرين».

وردا على القرار الأميركي، اتخذت السفارة التركية في واشنطن على الخطوة الأميركية بإجراء مماثل، يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأميركيين في مقرها وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية