شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب صدام حسين: يدعو للمقاومة في العراق

نائب صدام حسين: يدعو للمقاومة في العراق
   أظهرت لقطات فيديو تذيعها مواقع بعثية على شبكة الانترنت من يبدو انه "عزة ابراهيم الدوري" نائب الرئيس...

 

 أظهرت لقطات فيديو تذيعها مواقع بعثية على شبكة الانترنت من يبدو انه "عزة ابراهيم الدوري" نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي لا يزال هاربا وهو يوجه انتقادات للحكومة الحالية في البلاد وحث بعثيين سابقين على إعادة تنظيم صفوفهم ومقاومة الحكومة.

واطيح بصدام وحظر حزبه البعث عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003.

ولا تحمل اللقطات أي تاريخ ولا يمكن التحقق من هوية الدوري بشكل مستقل، وأذاع الدوري تسجيلا العام الماضي انتقد فيه رئيس الوزراء نوري المالكي لاعتقاله الاعضاء السابقين في حزب البعث في العراق.

وذكر في اللقطات التي اذيعت بمناسبة مرور 65 عاما علي تأسيس حزب البعث انه ينبغي على الفور البدء من جديد في إعادة بناء حزب البعث "الثوري."

واظهرت اللقطات رجلا يشبه الدوري إلى حد بعيد ويرتدي زيا عسكريا من حقبة صدام يجلس امام علم العراق القديم وسط مجموعة من رجال الحرس الشخصي وهي الخلفية التي كانت تظهر في كلماته في السابق.

وفي لقطات الفيديو انتقد الدوري الحكومةالشيعية في العراق والحكومات العربية التي تدعمها واتهمها بالخيانة والتآمر ضد ما وصفها بالمقاومة العراقية.

وحذر الدول العربية مما وصفه بغزو الصفويين في اشارة واضحة لتنامي نفوذ ايران الشيعية لدى الحكومة العراقية.

وحظر على البعثيين الانخراط في العمل السياسي عقب الغزو في عام 2003 لكن الحكومة تقول ان عددا كبيرا من الاعضاء السابقين في الحزب شكلوا جماعات مسلحة تقاوم تنامي سلطة الاغلبية الشيعية في اعقاب سقوط صدام.

واصدر المالكي اوامر بالقبض على مئات من البعثيين السابقين في العام الماضي قبل رحيل القوات الامريكية من البلاد مما سبب ازمة هددت بانهيار اتفاق هش لاقتسام سلطة بين السنة والشيعة والاكراد.

وكان الدوري نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة في العراق وتولى زعامة حزب البعث بعد اعدام صدام في 2006

ولم يشاهد الدوري منذ عام 2003 وفي كلمة في عام 2009 دعا الدوري الجماعات المسلحة السنية للانخراط في العمل السياسي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020