شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ليبيا تتحدى الجنائية الدولية وترفض تسليم نجل القذافي

ليبيا تتحدى الجنائية الدولية وترفض تسليم نجل القذافي
  في تحد واضح للمحكمة الجنائية الدولية أعلن مسئول ليبي أن السلطات الليبية  لن تسلم سيف الإسلام...

 

في تحد واضح للمحكمة الجنائية الدولية أعلن مسئول ليبي أن السلطات الليبية  لن تسلم سيف الإسلام نجل العقيد الراحل معمر القذافي للمحكمة الجنائية الدولية، وإنما ستنقله إلى طرابلس خلال الأيام المقبلة بعد موافقة ثوار الزنتان على نقله.

ويقول مندوب ليبيا لدى المحكمة الجنائية الدولية ومنسق العلاقات بينهما المستشار أحمد الجهاني: "القذافي الابن لن يسلم إلى المحكمة الجنائية الدولية تحت أي ضغط وإنما سيحاكم في ليبيا".

وأوضح أحمد الجهاني أن الحكومة الليبية قدمت طعنا في مقبولية المحكمة من حيث (اختصاصها) وبالتالي لن ينقل سيف الإسلام القذافي ليحاكم في لاهاي.

وأضاف أن: "ما سيعزز موقف ليبيا هو نقله إلى السجن الرسمي الخاضع لسلطات الدولة الليبية الشرعية، والذي تشرف عليه الهيئات القضائية في العاصمة الليبية طرابلس قريبا".  مؤكدا أن ثوار الزنتان وافقوا على تسليمه للسلطات الشرعية وبالتالي سيتم نقله والبدء في محاكمته وفقا للقانون الليبي.

ومن جهتها أكدت رئيسة اللجنة القانونية بالمجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا سلوى الدغيلي أن ليبيا متمسكة إلى آخر لحظة بمحاكمة سيف القذافي في ليبيا أمام القضاء الليبي، قائلة: "أكدنا ذلك مرارا وتكرارا بأن الليبيين وقضاءهم هم أصحاب الحق في إجراء هذه المحاكمة".

في حين يتهم المستشار الرئيسي في مكتب الدفاع في لاهاي (خافيير جان كيتا) السلطات الليبية بالتلاعب بالقضية من أجل الإبقاء على المتهم داخل ليبيا، مضيفا أنه عندما سمحت له طرابلس بزيارة المتهم مرة واحدة تبين له أن سيف الإسلام مسجون بتهمة عدم حيازة رخصة لتربية اثنين من الإبل وأخرى تتعلق بتنظيف المزارع السمكية.

ويشار إلى أن مجموعة من الثوار الليبيين في مدينة (الزنتان) ألقت القبض على سيف الإسلام في نوفمبر 2011م عندما كان يحاول الهروب عبر الصحراء أثر ثورة مسلحة أطاحت بحكم والده العقيد الراحل معمر القذافي.

ويذكر أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت العام الماضي مذكرات اعتقال بحق القذافي الأب ونجله سيف الإسلام ورئيس مخابراته عبد الله السنوسي؛ نظرا لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية من خلال محاولاتهم قمع المتظاهرين في ثورة السابع عشر من فبراير.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020