شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تيلرسون يزور ميانمار 15 نوفمبر لبحث أزمة الروهينجا

وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيلرسون

أعلنت الخارجية الأميريكية عن زيارة مرتقبة للوزير ريكس تيلرسون، يوم 15 نوفمبر إلى ماينمار، ضمن جولة آسيوية يجريها خلال الشهر الجاري، تبدأ اليوم الجمعة.

وقال بيان صاد عن الناطقة باسم الخارجية الأميركية، إن الجولة الآسيوية تشمل كلا من اليابان، وكوريا الجنوبية، والصين، وفيتنام، والفلبين، بالإضافة إلى ماينمار، في الفترة من 5 إلى 15 نوفمبر

وأوضح البيان، أن برنامج الجولة سيكون كالتالي: الوزير وترامب سيزوران اليابان، ومن بعدها كوريا الجنوبية، يوما 5 و 7 نوفمبر، وفي 11 من الشهر ذاته سيكونان في فيتنام، ويوما 12 و13 يذهبان لزيارة الصين، ويوم 14 بالفلبين.

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أنه في يوم 15 نوفمبر، سيتوجه تيلرسون بمفرده إلى ماينمار، لبحث آخر التطورات في أزمة الروهينجا بإقليم أراكان.

وبدأت الازمة في ميانمار يوم 25 أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل وتسريد مئات الآلاف من الأقلية المسلمة في الإقليم، بعد حرق القرى التي يقطنوها والاعتداء على مواطنيها واغتصاب نساءهم.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء الماضي، أن مجموع عدد اللاجئين الروهنغيا في مخيمات بنغلاديش وصل 820 ألف لاجئ.

الموقف الأميركي من الأزمة

وكان وزير الخارجية الأمريكي قال في 18 أكتوبر، إن الولايات المتحدة تحمل قيادة الجيش في ميانمار مسؤولية الحملة الشرسة على أقلية الروهينجا المسلمين.

وفي 24 أكتوبر الماضي، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أنها ستخفض من المساعدات العسكرية للوحدات والضباط المتورطين في أعمال العنف التي تتعرض لها الأقلية المسلمة في الإقليم.

وتجاهل الرئيس الأميركي ترامب أزمة اللاجئين الروهينجا، عندما استوقفته رئيسة وزراء بنجلادش الشيخة حسينة، لبضع دقائق لدى مغادرته لقاء استضافه في الأمم المتحدة بشأن إصلاح المنظمة الدولية، وتحدثت عن مشكلة اللاجئين في بلادها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية