شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش الإسرائيلي: لا نستطيع الرد علي إطلاق الصواريخ من سيناء

الجيش الإسرائيلي: لا نستطيع الرد علي إطلاق الصواريخ من سيناء
صرح مصدر رفيع المستوي في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الجيش لن يستطيع الرد على أي هجوم صاروخي يطلق من شبة جزيرة سيناء.

صرح مصدر رفيع المستوي في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الجيش لن يستطيع الرد على أي هجوم صاروخي يطلق من شبة جزيرة سيناء.

ونقل موقع (والا) الإخباري الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين عن المصدر قوله "حتى لو تعرفنا علي خلايا إرهابية تستعد لإطلاق صواريخ من سيناء فأنه ليس هناك تصريح بإطلاق النار عليها في سيناء".

وحسب الموقع فإن الجيش الإسرائيلي يخشى من انعدام الأوامر الواضحة في حالة رصد خلايا إطلاق الصواريخ في أراضي سيناء و قبل لحظات من إطلاقها تجاه إسرائيل، سيقف الجنود أمام معضلة وعلى هذا طلبوا أوامر واضحة بهذا الخصوص.

وأضاف " ليس هناك أي نية لإطلاق النار تجاه خلايا مطلقي الصواريخ حتى لو شخصنها ولم نصل بعد لمثل هذا الوضع، وإذا استمر إطلاق الصواريخ من سيناء هذا يتطلب منا تقديرات واسعة.

وتابع المصدر " إذا نظرنا إلى النظام المصري في وضعه الحالي فإن التنسيق بين الحكومة المصرية والجيش الإسرائيلي يعد جيداً إلي الآن ".

بالمقابل قال مصدر أمني أخر إن العلاقات مع المصريين وثيقة، موضحا أن إسرائيل لم ترسل أي رسالة تهديد للمصريين على أثر إطلاق الصواريخ.

 وأوضح "نحن لا نستطيع أن نطلب من المصريين العمل وبشكل مكثف ونحن غير راضين عن الوضع الأمني المتبع ضد الخلايا الإرهابية في سيناء".

وفي ذات الشأن أوضح الموقع، أن النظام الأمني الإسرائيلي يعلق أمالاً على اختيار "عمر سليمان" رئيس الاستخبارات العسكرية سابقًا، رئيساً لمصر، والذي عرف بعلاقاته مع وزير الجيش "أيهود باراك" ومسئول الأمن القومي "عاموس جلعاد"، وأيضا علاقاته مع "أمير أشل"، والذي من المتوقع أن يشغل قريبًا منصب قائد سلاح الجو، مشيرا إلى أن قرب سليمان من تلك الشخصيات سيسهل أية عملية رد كما يضمن الحالة الأمنية علي الحدود.

يشار إلى أن هذه التصريحات جاءت رداً على ما نشره موقع الجيش الإسرائيلي يوم أمس الأحد من أن "المخربين في سيناء يستغلون حساسية العلاقات بين مصر وإسرائيل ويطلقون الصواريخ من سيناء على إيلات، الأمر الذي يضع إسرائيل أمام مشكلة حقيقية، تجعل تل أبيب تقدم على القيام بعملية رادعة في سيناء".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020