شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة تتبنى قرارًا يدين العنف ضد الروهينجا

مسلمة روهينجية وسط الدمار ـ أرشيف

تبنت الأمم المتحدة قرارا ضد ميانمار يدين العمليات العسكرية التي تستهدف أقلية الروهينجا المسلمة في ولاية راخين.

وجاء القرار الذي تم تبنيه في اللجنة الثالثة للجمعية العامة بعد تواصل شاركت فيه منظمة التعاون الإسلامي مع عديد من الدول، لتخفيف محنة مجتمع الروهينجا.

من جهة أخرى، وصل وزراء خارجية ألمانيا والسويد واليابان لمخيم للاجئين في بنجلاديش للوقوف على وضع مسلمي الروهينجا الذين فروا من أعمال العنف في ميانمار، بحسب صحيفة «مكة».

وتوجه وزراء خارجية ألمانيا زيجمار جابريل واليابان تارو كونو والسويد مارجو والسترو لمنطقة كوكس بازار جنوب شرق بنجلاديش، حيث يقيم أكثر من 600 ألف لاجئ من الروهينجا.

وشاركت في الجولة منسقة السياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موجيريني.

وتأتي زيارة الوزراء لبنجلاديش قبل اجتماع لوزراء خارجية من آسيا وأوروبا، من المقرر عقده في ميانمار اليوم ويستمر يومين.

إلى ماذا يدعو القرار؟

وقف العمليات العسكرية الجارية.

السماح بوصول المساعدات دون معوقات.

ضمان العودة لجميع النازحين واللاجئين.

ضمان احترام حقوق الإنسان للروهينجا.

إنهاء جميع القيود المفروضة على تحركاتهم.

ضمان حصولهم على الخدمات الصحية دون تمييز.

تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية بإقليم راخين.

تحقيق مصالحة بين جميع الطوائف في راخين.

البدء في تنمية شاملة وهادفة لجميع الطوائف.

منح حقوق المواطنة للمسلمين الروهينجا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020