شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هكذا يحارب الجيش الاستثمار العقاري ويرفع أسعار مواد البناء

مواد البناء

حالة من الشلل أصابت قطاع العقارات في مصر بعد الارتفاع الجنوني في تكاليف البناء، والذي ساهم فيه بشكل مباشر الحكومة والجيش.

ففي الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الحديد إلي أسعار غير مسبوقة، حيث اقترب طن الحديد من 13 الف جنيه، تدرس الحكومة حاليا مد رسوم الإغراق، ومنع الحديد المستورد من دخول البلاد.

كما شهدت أسعار الرمال ارتفاع كبير بعد سيطرة الجيش على محاجر الرمال، ورغم تضاعف سعرة خلال أيام، إلا أنه أصبح غير موجود، حيث يمنع الجيش عربيات النقل من تحميل الرمال، ويصادر السيارات التي تخالف القرار.

 

تراجع استثمارات العقارات في مصر

رسوم الإغراق ترفع أسعار الحديد

وفي الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الحديد بشكل كبير ومطالبة البعض للحكومة بإلغاء رسوم الإغراق التي فرضتها على واردات الحديد، جدد منتجو الحديد مطالبهم بفرض تعريفة جمركية جديدة على واردات الحديد المعفاة منذ 2008، فضلًا عن تمديد رسوم الإغراق المفروضة على الحديد التركي والصيني والأوكراني.

ويدرس جهاز مكافحة الدعم والإغراق، التابع لوزارة التجارة والصناعة، حاليًا إجراءات التحقيق حول إغراق السوق المصري بالحديد الصيني والأوكراني والتركي، واتخاذ قرار بشأنها بداية ديسمبر المقبل.

وكانت وزارة التجارة والصناعة أصدرت قرارًا بفرض رسوم مكافحة إغراق على الحديد المستورد من الصين وتركيا وأوكرانيا في 7 يونيو الماضي لمدة 4 شهور، بعد تراجع مبيعات حديد التسليح لدى الشركات المحلية خلال الخمسة أشهر الأولى من 2017 بنحو200 ألف طن لتسجل مبيعاتها 2.7 مليون طن، مقابل 2.9 مليون طن في الفترة المناظرة من 2016، نتيجة تفضيل المستهلك للحديد المستورد الذى يتسم بانخفاض أسعاره مقارنة بالمنتج المصري، ثم قررت تمديد الرسوم لشهرين إضافيين.

وطالب أحمد الزيني، رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية، وزير الصناعة بإلغاء رسوم إغراق الحديد بسبب ارتفاع الأسعار بشكل جنونى منذ تطبيق الرسوم حيث زاد الطن حوالى 3000 جنيها.

وأضاف الزيني، في تصريح صحفي، أننا لدينا عجز ونقص في الانتاج حوالى 2 مليون طن ومن المفترض أن نسد هذا العجز بالاستيراد ولكن بسبب ارتفاع أسعار المستورد نتيجة رسوم الإغراق أحجم المستوردين عن الاستيراد ما أدى إلى استغلال المنتجين للموقف ورفع الأسعار.

السيطرة على المحاجر

وسادت حالة من الغضب بين المقاولين بعد سيطرة الجيش على محاجر الرمال في اغلب محافظات الجمهورية، وخاصة في محافظة القاهرة التي اختفى الرمال بها، واقترب سعر متر الرمل فيها إلي 80 جنية.

وأدت هذه الزيادة إلى التأثير بشدة على عمال البناء والمحارة فقد قلت نسبة الطلب عليهم لأن من يريد البناء قام بتأجيل أعماله حتى يتم فتح المحاجر مرة أخرى.

واستطلعت شبكة «رصد»، آراء العمال الذين يعتمدون على تلك المحاجر، حيث يقول محمد حسن، عامل بناء: «مش لاقيين الرمل بعد استيلاء الجيش على محاجر الرمال، حيث قام بمنعنا من تحميل العربيات، وتضاعف سعر الرمل، مما تسبب في شلل في عمليات البناء».

وأضاف «حالنا وقف من ساعة ما الجيش قفل المحاجر، وصحاب البيوت دلوقتي ماحدش بيبني إلا لو محتاج ضروري.

ويقول عمرو على مقاول أنه« منذ أكثر من 15 يوم يعاني قطاع المقاولات والبناء في القاهرة الجديدة – ما عدا مشاريع الجيش – من عدم وجود رمال للقيام لأعمال البناء ، بسبب منع الجيش لسيارات الرمل بالتوصيل للمواقع المختلفة ، وأي سيارة تكون محملة رمل يتم القبض على سائقها والتحفظ على السيارة».

وتسائل علي «هل هناك مصدر أخر للرمال، متسائلا أين نحصل على الرمل، ولماذا اتخذ الجيش هذا القرار ؟ ومؤكدا أن هذا القرار ليس له محل من الاعراب من ادارة ليست – مدنية – وفي مناطق سكانية – غير عسكرية – ولمدة – طويلة – وبغير وجود مصادر اخرى لتوفير الرمال، أصاب أغلب قطاع العقارات في القاهرة الجديدة بشبه حالة شلل، لأن الرمال تدخل في أغلب الصناعة من بداية الخرسانة وحتى التشطيبات، وارتفع سعر نقلة الرمال من 300 جنيه الى 800 جنيه – وهذا أن وجدتها – وعبر استخدام العرب في التهريب في ساعة متأخرة بالليل؟».

وطالب علي الجيش أن «يكف يديه عن قطاع المقاولات متسائلا أين العقل والضمير في تفكيركم وتقيمكم لموقفنا من اي قرار يتخذه اي مسؤل كبير او صغير في هذة البلد».

محاجر الرمل

الأسمنت

رغم أن الأسمنت صناعة محلية بشكل كامل، ومن المفترض أنها تكون الأقل تأثر بالدولار، إلا أن أسعار الأسمنت واصلت الارتفاع، بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج حيث ارتفاعت أسعار الأسمنت بالسوق المصري، اليوم الخميس وبلغ متوسط سعر الأسمنت المسلح 820 جنيهًا للطن.

ووصل متوسط سعر طن أسمنت الشركة العربية للأسمنت المسلح 860 جنيها ، ومتوسط سعر اسمنت السويدي 860 جنيهًا، بينما وصل متوسط سعر أسمنت المخصوص 820 جنيهات للطن ووصل سعر أسمنت طره إلى 848 جنيها للطن وأسمنت التعمير سجل 820 جنيها للطن وأسمنت حلوان سجل 848 جنيها للطن وأسمنت السويس سجل 848 للطن.

وسجل متوسط سعر الأسمنت الأبيض عند 1780 جنيه للطن ،وبلغ سعر الأسمنت الأبيض العادة 1780 جنيه للطن وسوبر سيناء 1730 جنيها للطن وسوبر رويال 1720 جنيه

الأسمنت


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية