شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الصحة» تمنع مصابي «الروضة» من اللقاءات الإعلامية

أحد ضحايا هجوم الروضة بسيناء

قال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، أصدر تعليمات بعدم السماح لوسائل الإعلام بمقابلة المصابين جراء الهجوم الذي وقع أمس على مسجد الروضة بسيناء.
وقالت وزارة الصحة والسكان إن 29 مصابا في حادث تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء يتلقون العلاج بالقاهرة، بواقع 17 بمستشفى معهد ناصر (بينهم 5 حالات خطرة تحت الرعاية المركزة) و12 بمستشفى دار الشفا (بينهم حالة غير مستقرة).
وأعلنت الوزارة وفاة أحد المصابين في الحادث  خلال العلاج بمعهد ناصر فجر اليوم، فيما بلغ عدد الأطفال المصابين بالحادث 28 طفلا، بينهم طفلان يتلقيان العلاج بمستشفى معهد ناصر أحدهما حالته خطيرة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم الوزارة، لـ«المصري اليوم»، إنه تم رفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى بمستشفيات الإحالة بجميع المحافظات، والتي يتواجد بها جميع التخصصات الطبية من أساتذة جامعة، واستشاريين، وكذلك التمريض، كما تم إخلاء 100 سرير رعاية مركزة بالقاهرة الكبرى والمحافظات المجاورة لسيناء، مؤكدا توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بكميات وفيرة، مشيرا أن الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، يتابع الحالات باستمرار، ووجَّه بتوفير كل سبل الدعم والرعاية الطبية اللازمة، وتعليمات بعدم السماح لوسائل الإعلام بمقابلة المرضى بالمستشفيات.

وأضاف أن الوزارة أخلت 100 سرير رعاية مركزة بجميع مستشفيات القاهرة الكبرى، خلال الساعات الماضية، تحسبا لاستقبال أي حالات جديدة من المصابين بالعمل الإرهابي، مشيرا إلى أن الوزارة استقبلت خطابا رسميا من مستشفى جامعة قناة السويس يطالب بتوفير مستلزمات طبية وأكياس دم مختلف الفصائل وعدد من الممرضات، وبالفعل تم توفير جميع الكميات والأعداد المطلوبة وإرسالها للمستشفى.

وأكد مجاهد وجود 12878 كيس دم من مختلف الفصائل كمخزون استراتيجي بجميع المحافظات، حيث تم توفير كميات بمعهد ناصر عددها 1060 كيس دم، و759 كيس بلازما، و70 سريرا داخليا، و10 أسرة رعاية مركزة، و19 غرفة عمليات لاستقبال المصابين، وفي مستشفى دار الشفا تم توفير 1000 كيس دم وبلازما، و25 سريرا داخليا، و6 أسرة رعاية مركزة، و6 غرف عمليات تم تجهيزهم وإخلائهم لاستقبال المصابين، كما تم الدفع بفرق للانتشار السريع بشمال سيناء تتكون من أطباء وتمريض في كل التخصصات، كما تم الدفع بفرق أخرى للدعم من محافظتي الإسماعيلية والشرقية.

وأصدر النائب العام المصري، بيانا قال فيه ان ضحايا هجوم مسجد الروضة بشمال سيناء ارتفع إلى305 قتيلا، وذكرت مصادر أمنية، أن عناصر «إرهابية» يصل عددهم إلى 40 شخص يستقلون 8 سيارات دفع رباعي هاجموا مسجد الفلوجة بقرية الروضة ببئر العبد.

وأوضح مراسل «رصد»، أن الهجوم ناتج عن عملية تصفية وإطلاق نار مباشر قام بها مسلحون داخل المسجد وليس نتيجة تفجير عبوة ناسفة. وقال المراسل، إن المسلحون أطلقوا دفعات من الأعيرة النارية، واحرقوا سيارات الأهالى خارج المسجد، بعد أن أغلقوا الطريق الدولي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية