شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزيرة التضامن تُعلن مقتل 25% من رجال قرية الروضة في مذبحة «بئر العبد»

ضحايا الهجوم على مسجد الروضة شمال سيناء

كشفت غادة والي، وزيرة التضامن، عن سقوط أكثر من 25 بالمائة من رجال سكان قرية الروضة في الحادث الأخير، مشيرة إلى أن عدد سكان قرية الروضة، 2400 نسمة، يمثلون 490 أسرة، بينهم 1200 ذكر.
وفي مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، عبر فضائية «CBC»، أوضحت «والي» أنه تم حصر حالات 300 أسرة، الثلاثاء سيتم حصر جميع أسر قرية الروضة.
وهاجم مسلحون، الجمعة الماضية، مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء، وأودى بحياة 305 أشخاص، من بينهم 27 طفلاً، علاوة على إصابة 128 شخصاً آخرين.
وإلى الآن، لم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن عبد الفتاح السيسي أعلن الحداد ثلاثة أيام وأمر القوات المسلحة بالثأر من المسلحين قائلًا: «سنرد على هذا العمل بقوة غاشمة لمواجهة هؤلاء الشرذمة المتطرفين».
كما وجّه «السيسي» الحكومة، بحسب بيان مجلس الوزراء بصرف تعويض مادي لأسرة كل قتيل؛ يبلغ مائتي ألف جنيه، ولكل مصاب 50 ألف جنيه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية