شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الخارجية المصرية ترد على تل أبيب: لن نفرط في سيناء

الوزيرة الاسرائيلية جيلا جملئيل أثناء حضورها مؤتمر في مصر

أعلن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مساء الإثنين، أن مصر لن تسمح بـ«التفريط في ذرة واحدة من تراب شبه جزيرة سيناء».

جاء ذلك ردًا على سؤال بشأن حديث وزيرة شؤون المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، جيلا جامليئيل عن أن سيناء أفضل مكان لدولة الفلسطينيين.

وقال شكري: «نرفض أي تصريح من أي جهة أو أي تفكير بشأن الانتقاص من سيادة مصر على أراضيها خاصة سيناء التي روت بدماء المصريين دفاعا عنها»

ونفى استدعاء السفير الإسرائيلي بالقاهرة ديفيد جوفرين، كاشفا عن مجئ السفير لمقر وزارة الخارجية بالقاهرة بناءً على طلبه.

وقال إنه ليس هناك علاقة مباشرة بين مجئ السفير للوزارة وتصريحات الوزيرة الإسرائيلية، دون توضيح سبب الزيارة.

وشاركت وزيرة شؤون المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، «جيلا جملئيل»، في مؤتمر إقليمي، عقد بالقاهرة أمس الإثنين.

جاءت مشاركة «جملئيل»، كممثلة لتل أبيب في مؤتمر إقليمي؛ يهدف للنهوض بمكانة المرأة ولدفع المساواة بين الجنسين، بالتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وصرحت إن أفضل مكان لإقامة الدولة الفلسطينية هو سيناء المصرية.

وخلال كلمتها بالمؤتمر، قالت الوزيرة الإسرائيلية، إن «العلاقات بين مصر وإسرائيل تحولت إلى مشعل للاستقرار في المنطقة حتى يومنا هذا بقيادة السيسي».».

وتحدثت الوزيرة، خلال كلمتها عن «محاربة الإرهاب»، وقدمت «الشكر» لمصر «على حسن الضيافة».

وقالت: «وجودي هنا في القاهرة أمر يثير فيّ المشاعر الجياشة، سيما وأنها تتزامن مع الذكرى الـ40 للزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس (المصري) الراحل انور الساداتل للقدس والتي فتحت الأبواب بوجه السلام بين شعبينا».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية