شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لبحث صفقات تسليح.. وزير الدفاع الروسي يلتقي «السيسي» في القاهرة

لقاء بين وزير الدفاع الروسي و«السيسي» في القاهرة

التقى عبدالفتاح السيسي بوزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، الذي وصل إلى القاهرة اليوم الأربعاء، في حضور وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي والسفير الروسي في القاهرة ومسؤولين عسكريين روس.

اكتفى بيانٌ لرئاسة الجمهورية بالقول إنّ «السيسي طلب نقل تحياته للرئيس الروسي فلاديمير بوتين»، معربًا عن «اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربطها بروسيا وحرصها على مواصلة تعزيزها على الأصعدة كافة في المرحلة المقبلة، خاصة في المجال العسكري، في ضوء ما يتعرض له الشرق الأوسط من تحديات، وعلى رأسها الإرهاب».

وناشد «السيسي «القيادة الروسية بتكثيف التعاون بين البلدين للتغلب على التحديات واستعادة الاستقرار بالمنطقة».

من جهته، نقل الوزير الروسي تعازي بوتين في ضحايا الهجوم على مسجد الروضة في شمال سيناء، مؤكدًا «وقوف روسيا بجانب مصر وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب».

بحثًا لطلبات للشراء

لكنّ مصدرًا دبلوسيًا قال لصحيفة «العربي الجديد» إنّ وزيري الدفاع الروسي والمصري عقدا اجتماعًا مصغّرا في مبنى وزارة الدفاع للجنة المشتركة للتعاون العسكري والفني؛ لبحث طلبات مصرية سابقة لشراء وحدات دفاع جوي روسية الصنع ومروحيات وطائرات مقاتلة.

وأعلنت المؤسسة العسكرية في موسكو أنّ الوزير «سيرجي شويجو» سيعقد جلسة مباحثات متخصصة مع صدقي صبحي بشأن التعاونين «العسكري» و«العسكري الفني» بين الدولتين.

صفقات أسلحة

وأعلن وزير الدفاع الروسي في 29 مايو الماضي أنّ بلده تعرض على مصر مشاريع مهمة في مجال التعاون العسكري الفني، وأنها راضية عن رغبة مصر في تزويد جيشها بالسلاح الروسي.

وقالت وسائل إعلام روسية آنذاك إنّ عقودًا مهمة بين الجانبين في مجال التعاون العسكري الفني وقّعت في عام 2014 بقيمة 3.5 مليارات دولار؛ تتضمن توريد نظم دفاع جوي ومدفعية وأسلحة نارية روسية إلى مصر، وكذلك معدات جوية.

وفي عام 2016، سلّمت روسيا مصر نظم دفاع جوي صاروخية من طراز «أنتي 2500»، وفي عام 2017 خططت لتسليمها قرابة 46 طائرة مقاتلة من طراز «MiG-29M M2».

من جهتها، أكّدت مصر، على لسان مساعد وزير الدفاع اللواء محمد الكشكي في نهاية أبريل الماضي، أنّها تسلّمت فعلًا طائرات منها.

وقالت مصادر روسية إنّ المباحثات تغطي توريد طائرات هليكوبتر «Ka-52K»، وهي قادرة على الهبوط على سطح السفن؛ لاستخدامها في سفينتي ميسترال اللتين اشترتهما من فرنسا وتسلمتهما بالفعل وانضمتا إلى الأسطول البحري المصري وتحملان اسمي الرئيسين السابقين جمال عبدالناصر وأنور السادات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية