شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة بريطانية: مقاومة البعوض للمبيدات تهدد مكافحة الملاريا في إفريقيا

تحليل لاستنتاج وجود مرض الملاريا في عينة - أرشيفية

قالت دراسة جينية للبعوض إنّ قدرته على مقاومة المبيدات الحشرية تتطور بسرعة، وآخذة في الانتشار داخل إفريقيا؛ مما يجعل ملايين الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض الملاريا.

وأوضح العلماء البريطانيون القائمون على الدراسة أنّ وسائل المكافحة لمقاومة البعوض المتزايدة، التي ساهمت في الحد من حالات الإصابة بالمرض منذ عام 2000، أصبحت قيد التهديد في إفريقيا، كما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مارتن دونلي، من كلية الطب الاستوائي في ليفربول وشارك في الدراسة مع فريق من معهد ويلكم تراست سانجر البريطاني، إنّ «دراستنا تظهر التحديات الصعبة التي تواجه الجهود العامة لمكافحة البعوض والسيطرة والحد من مقاومة المبيدات».

وصنّف الباحثون القائمون على الدراسة عيّنات من الحمض النووي الوراثي لأكثر من 765 بعوض الأنوفيليس الشرس، أُخذت من 15 موقعًا مختلفًا في ثماني دول إفريقية.

تطوّر سريع

وتعتبر نتائج الدراسة، المنشورة في دورية نيتشر، أكبر مصدر للبيانات عن التنوع الجيني الطبيعي لأي نوع من الحشرات.

وأظهرت نتائج الدراسة أن بعوض الأنوفيليس الجامبي متنوع كثيرًا من الناحية الجينية مقارنة بغالبية الأنواع الحيوانية الأخرى؛ ما يساعد على التطور السريع، وكذلك تفسير كيفية تطوّر مقاومة البعوض للمبيدات بهذه السرعة.

وفي السياق، أظهرت أحدث الإحصائيات لمنظمة الصحة العالمية أنّ 216 مليون شخص أصيبوا العام الماضي بطفيل الملاريا، الذي ينتقل إلى الدم بواسطة بعوض الأنوفيليس؛ فقتل نحو 445 ألف شخص عام 2016 (غالبيتهم أطفال) في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية