شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 تحديات أمام المنتخب المصري في كأس العالم

هيكتور كوبر خلال المؤتمر الصحفي لاحدى المباريات

يستعد المنتخب الوطني للمشاركة في كأس العالم، روسيا 2018، بعد غياب 28 عامًا، والمقرر انطلاقه الصيف المقبل، ويستهلها «الفراعنة» بمواجهة منتخب أوروجواي.

وأسفرت قرعة كأس العالم، التي أقيمت مطلع شهر ديسمبر الجاري، عن وقوع المنتخب المصري بالمجموعة الأولى، بجانب منتخبات: روسيا، البلد المستضيف، وأوروجواي، بالإضافة إلى الشقيق العربي، السعودية.

ولم يخض المنتخب الوطني، أية مباريات ودية، أو الدخول في معسكرات للاستعدادات للبطولة العالمية، وينتظر الوقوف على الأمر من خلال جلسة ستجمع بين الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب، وأعضاء من مجلس إدارة اتحاد الكرة، خلال الشهر الجاري.

ويواجه «منتخب الساجدين»، 4 تحديات قبل انطلاق بطولة كأس العالم، تقع على عاتق الجهاز الفني بقيادة «كوبر»، لحلها قبل أول مباراة بشهر يونيو المقبل.

الصيام

ويخوض المنتخب الوطني أولى مبارياته بكأس العلم، يوم 15 من شهر يونيو المقبل، والموافق أول أيام عيد الفطر، وفقًا للتقويم الفلكي، وبناءً عليه، فتسبقها فترة الإعداد خلال شهر رمضان وأثناء الصيام.

ويشكل الصيام تحديًا أمام الجهاز الفني للمنتخب، الذي يريد أن يخوض مباريات ودية خلال الاستعدادات، نهارًا، ليعتاد اللاعبون على الجو؛ إذ إن مباراة أوروجواي تقام في الثانية ظهرًا.

الليل

المنتخب الوطني يخوض مباراتين في النهار، ومباراة أخرى في الليل، تلك الثالثة تقام أمام منتخب روسيا، صاحب الأرض والجمهور، فيكون على المنتخب المصري الاستعداد الجيد للعب مباريات ودية في الليل، خارج الديار أمام أحد المنتخبات أصحاب الجماهيرية الكبيرة، لتجربة الأجواء قبل «المونديال».

المعسكرات

لا يزال الجهاز الفني للمنتخب، لم يحدد موعد أية معسكرات، أو منتخبات لمواجهتها وديًا استعدادًا للبطولة العالمية، فيما يسعى مسؤولو اتحاد الكرة، على التوصل لاتفاقات مع نظرائهم في دول أخرى، لإقامة مباريات ودية، بينما رفض «كوبر» جميعها.

تدعيم الصفوف

واجه المنتخب الوطني، مشكلات على صعيد بعض المراكز في صفوفه، خلال الفترة الأخيرة، وتحديدًا خلال المشاركة في كأس الأمم الإفريقية، الجابون 2017.

مركز رأس الحربة، أو المهاجم الصريح، هو واحد من أهم الأزمات التي تمثل صداعًا في رأس «كوبر»، في ظل تراجع مستوى باسم مرسي، مهاجم الزمالك، وإصابة مروان محسن، مهاجم الأهلي، والتي أبعدته عن الملاعب لأكثر من 8 أشهر، وتذبذب مستوى عمرو جمال وأحمد حسن «كوكا» الثنائي المحترف.

ومن جانبه، قال فاروق جعفر، نجم الكرة المصرية السابق، في تصريحات خاصة لـ«رصد»، إن المدرب الأرجنتيني، بمساعدة جهازه المعاون، يجب أن يراقب باقي الفرق عن كثب، لتحديد لاعبين في مركز رأس الحربة، قادرين على تحقيق متطلبات المنتخب.

وأضاف «مصر ليست أهلي وزمالك فقط، هناك أكثر من 10 فرق أخرى تقدم مستويات مميزة في الدوري الممتاز».

ويرى جعفر، أن عمرو مرعي، مهاجم النجم الساحلي التونسي، قادر على تقديم المستوى الذي يحتاجه الجهاز الفني للمنتخب، لافتًا إلى أن اللاعب يتميز بقدرات بدنية وفنية عالية.

وأشار إلى أن عمرو جمال أيضًا يظهر بمستوى طيب مع فريقه الجنوب إفريقي، ويكتسب خبرات كثيرة من حيث اللعب في أجواء مختلفة، وفي حضور الجماهير، وهما عاملان لا يتوفران لدى أي لاعب مصري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية