شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ودية الأهلي وأتلتيكو مدريد.. هل تكون الصدام الأول بين الجماهير ومجلس الخطيب؟

محمود الخطيب

وافق مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، على المشاركة في المهرجان الرياضي، الذي تتخلله مباراة ودية بين الفريق الأول ونظيره أتلتيكو مدريد، يوم 30 من شهر ديسمبر الجاري.

وتقام الاحتفالية الرياضية، بمصر، تحت شعار «السلام ضد الإرهاب» بدعم مالي سخي، تحمّله كاملًا المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية.

العرض

كان مجلس إدارة الأهلي السابق، برئاسة المهندس محمود طاهر، قد تلقى طلب إقامة المباراة الودية أمام أتلتيكو مدريد، حسبما أفادت صحيفة «ماركا» الإسبانية، خلال شهر أكتوبر الماضي، ولكنه قُوبل بالرفض من جانب «الأحمر».

وأفادت الصحيفة حينها، بأن إدارة الأهلي عرضت الأمر على الجهاز الفني، بقيادة حسام البدري، إلا أن الأخير رفضه، بداعي ضغط المباريات.

الأهلي يخشى الإرهاق

الأهلي ينتظر مباريات مهمة خلال شهر ديسمبر ويناير المقبلين، ففي بطولة الدوري، يلتقي «أحفاد مختار التتش»، بنظيره سموحة في يوم 20 من شهر ديسمبر، وبعد ذلك وادي دجلة يوم 26، ثم بتروجيت يوم 29، بحسب جدول الدوري المعد سلفًا.

بالتأكيد مواجهة بتروجيت سيتم تأجيلها، ولكن إلى موعد سيضع الأهلي تحت تهديد الإرهاق؛ نظرًا لاهتمام اتحاد الكرة بإنهاء المسابقة سريعًا؛ لإفساح المجال أمام استعدادات المنتخب للمشاركة في كأس العالم، روسيا 2018.

تركيز الأهلي على «القمة»

الأهلي يواجه الزمالك في «القمة»، خلال الدوري، يوم 8 من شهر يناير المقبل، أي عقب المباراة الودية بأسبوع واحد، وعلى الرغم من كونها مباراة ذات 3 نقاط في البطولة، إلا أن لها اهمية خاصة لجماهير «الأحمر»، التي لا تتنازل عن الفوز على الغريم التقليدي.

وبغض النظر عن اتجاهات إقامة المباراة قبل موعدها بـ24 ساعة، بحسب اتفاق مسؤولي الأهلي والزمالك، مما سيزيد الصعاب، ولكن تبقى الـ7 أيام غير كافية أمام الأهلي للاستعداد المطلوب للقمة.

كأس السوبر المصري

الأهلي أمام أول بطولة له هذا الموسم، والتي فشل في حصدها الموسم الماضي لصالح الغريم الزمالك، وهي مباراة كأس السوبر أمام المصري البورسعيدي.

المباراة مقرر لها يوم 12 يناير، أي بعد مباراة الزمالك بـ6 أيام، وقبلها المباراة الودية أمام أتلتيكو، فهل جماهير الأهلي على استعداد خسارة كأس السوبر للمرة الثانية على التوالي؟

الصدام الأول مع «بيبو»

محمود الخطيب، هو أحد أساطير النادي الأهلي والكرة المصرية، ولطالما هتفت الجماهير باسمه، تحقيقه للبطولات لاعبًا، ووجوده في مجلس إدارة صالح سليم، ساعدا بشكل كبير في حسمه لمقعد رئاسة النادي أمام محمود طاهر، ففي حالة خسارة «الأحمر» أيًا من مباراتي «القمة أو السوبر»، قد تشير أصابع الاتهام تجاه «بيبو».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020