شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مبادرة فرنسية بلجيكية تجهض قرار ترامب بشأن القدس

نتنياهو في الاتحاد الأوروبي

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشال، يعكفان على صياغة مبادرة بشأن القدس المحتلة ردا على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالمدينة «عاصمة لإسرائيل».

وكشفت القناة الإسرائيلية العاشرة مساء الأربعاء أن الخطوة الفرنسية البلجيكية تأتي «بعد فشل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في تسويق قرار ترامب في أوروبا خلال لقائه بقادة الاتحاد الأروروبي في بروكسل».

وأشارت القناة إلى أن المبادرة الجديدة تقوم على إعلان مدينة القدس المحتلة «عاصمة مشتركة لإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية»، مضيفة أن ماكرون وميشال سيطرحان المبادرة في القمة التي سيحضرها قادة الاتحاد الأوروبي الجمعة، بحسب عربي21.

وتنقل القناة عن مسؤولين إسرائيليين لم تسمهم قولهم إن وزارة الخارجية الإسرائيلية راسلت سفاراتها في أوروبا بشكل عاجل بخصوص المبادرة الفرنسية البلجيكية، وأبلغتها أن «نص المبادرة قد يكون قاسيا وناقدا».

وتشير رسالة الخارجية كذلك أن المبادرة قد تتضمن «دعوة لإسرائيل بأن تقدم مؤشرات للفلسطينيين من شأنها أن تدفع عملية السلام قدما»، كما أنها أصدرت تعليمات وتوجيهات مباشرة إلى السفارات ببدء العمل الفوري على أعلى المستويات لاعتراض هذه الخطوة.

وكان الاتحاد الأوروبي فشل الأسبوع الماضي بإصدار قرار يدين إعلان ترامب بشأن القدس المحتلة، بسبب «الفيتو الهنجاري» الذي منع اتخاذ هذه الخطوة، ما دعا وزيرة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موجيريني إلى إدانة إعلان ترامب باسمها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية