شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خطيب الأقصى: ردود الفعل العربية والدولية صفعة لقرار ترامب

الصلاة في الاقصى

أدان خطيب المسجد الأقصى، الشيخ إسماعيل نواهضة، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشاد الشيخ نواهضة، في خطبة الجمعة في المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، بردة الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية على قرار ترامب.

وقال: «إن الحق أبيض واضح والباطل إلى زوال، وهذه الهبّة الفلسطينية والعربية والإسلامية أوضح دليل على ذلك، وصفعة للقرار، وأبلغ رد على ترامب وجماعته».

وأضاف «بعد مرور مائة عام على وعد بلفور المشؤوم، الذي أعطى فيه من لا يملك لمن لا يستحق، وبعد 50 عاما من احتلال القدس، يطل علينا الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليقرر بكل صلف ويعترف متجاهلا حقوق المسلمين والعرب والفلسطينيين فيها ومنتهكا القرارات الدولية».

وتابع: «القدس عربية الأصول، إسلامية الجذور، وهي مهد الأنبياء والرسل، وهي قبلة المسلمين الأولى، وفيها المسجد الأقصى».

وأعرب «نواهضة» عن أمله في أن تكون مواقف القادة العرب والمسلمين متناغمة مع شعوبهم، وأن تترجم قراراتهم على أرض الواقع.

واستنكر الممارسات الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى، بما في ذلك إقامة المستوطنات وهدم المنازل وتنفيذ الحفريات أسفل المسجد، والاقتحامات الإسرائيلية له.

وأدى عشرات آلاف الفلسطينيين، صلاة الجمعة في المسجد، وسط قيود إسرائيلية شملت نشر المئات من عناصر الشرطة على مداخل البلدة القديمة في مدينة القدس، وأزقتها وفي محيط المسجد.

ومنذ قرار الإدارة الأميركية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، في السادس من الشهر الجاري، تشهد مدن فلسطينية وعربية وإسلامية ودولية، تظاهرات يومية منددة بالقرار، لليوم التاسع على التوالي.

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أن مواجهات بين مواطنين فلسطينيين مع الاحتلال بالضفة والقدس، أسفرت عن 23 إصابة بينهم جريح بالرصاص الحي، و9 بالرصاص المطاطي، و13 بالاختناق.

وأكد بيان لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن الإصابات وقعت خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على مدخل مدينتي رام الله والبيرة (وسط)، وبلدة قطنة شمال شرق القدس، والمدخل الشمالي لمدينة بيت لحم (جنوب).

واندلعت مواجهات في مخيم العرّوب بالخليل (جنوبي الضفة)، وفي بلدات النبي صالح وبلعين نعلين، غربي رام الله، وكفر قدوم قرب نابلس وطولكرم (شمال).

ومنذ صباح اليوم، انتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، في محيط المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة؛ تحسبا لأية تظاهرات واحتجاجات من المقدسيين بعد صلاة الجمعة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020