شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«بتدابير إضافية» ودون السياح.. روسيا تعلن موعد أولى رحلة إلى مصر

طائرة روسية

أعلن ماكسيم سوكولوف، وزير النقل الروسي، أنّ مصر وروسيا ستوقّعان وثائق لاستئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة، وأولى رحلة طيران منتظمة بينهما ستكون في النصف الأول من فبراير 2018؛ بشرط إذا لم تكن هناك تغييرات وأحداث سلبية أخرى.

وأوقفت روسيا رحلاتها الجوية إلى مصر في أعقاب تحطّم طائرة روسية في 31 أكتوبر 2015 تقلّ سياحًا في سيناء، وتحطّمت بعد وقت قليل من إقلاعها، وقتل الـ224 راكبًا وأفراد الطاقم، لتعلن روسيا عن وقف رحلاتها المنتظمة للقاهرة.

وأضاف الوزير الروسي (الجمعة) أنّ مطاري شرم الشيخ والغردقة ما زالا يحتاجان إلى مزيد من العمل، مضيفًا أنّ هذه هي المهمة القادمة للعام المقبل.

وهو الحديث ذاته الذي أكّدته وزارة الطيران المدني المصرية في بيان رسمي مساء (الجمعة)، وقالت إنّ الوزير شريف فتحي ونظيره الروسي «مكسيم» اتّفقا -في موسكو- على استمرار التواصل والتعاون واللقاء بين المسؤولين المصري والروسي مرة أخرى لوضع آلية لاستئناف الرحلات إلى المدن السياحية المصرية، واتّخاذ كل شركة طيران قرارها بالتشغيل الفعلي على الأسس التجارية المناسبة لها.

وزير الطيران المدني شريف فتحي

لا عودة للسياح الروس

وفي تصريحات نقلها التلفزيون الروسي، قال «مكسيم» إنّ الاتفاق لم يتطرق إلى استئناف الطيران العارض «تشارتر» نحو المنتجعات المصرية على البحر الأحمر، التي كانت مقصدًا للسائحين الروس؛ بل ستكون ضمن «المرحلة المقبلة» من المفاوضات؛ ما يُنذر بمماطلة جديدة من موسكو بشأن تسيير رحلاتها إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة.

وقالت «مايا لوميدزه»، مديرة تنفيذية لاتحاد الشركات السياحية الروسية، إنّ استئناف الرحلات إلى القاهرة لن يؤدي إلى عودة السياح الروس إلى مصر؛ بسبب بُعد القاهرة عن المنتجعات والتكلفة الباهظة لرحلات الطيران المنتظمة.

تفتيش روسي للركاب

وبحسب مصادر مطلعة، شمل الاتفاق بين الوزيرين موافقة القاهرة على إشراف الجانب الروسي على الرحلات المتجهة إلى موسكو من المطارات المصرية؛ بدعوى الاطمئنان على سلامة مواطنيه، ومشاركة الروس أجهزة الأمن المصري في تفتيش الركاب المغادرين إلى المدن الروسية والحقائب على طائراتها داخل المطارات المصرية.

وأكّد الوزير هذه التصريحات وفقًا لما نقلته وكالة «سبوتنيك» الروسية عنه، وقال إنّ شركات الطيران الروسية والمصرية ستتفق مع شركات أمنية خاصة لتوفير أمن الرحلات؛ لأنّهم يحتاجون حاليًا إلى تدابير إضافية والأمر يرجع إليهم.

تعويض نقص السياح الروس

وتأثّرت مصر بحظر الطيران الروسي إلى شرم الشيخ منذ حادثة 2015، وقالت بيانات رسمية إنّ السياحة الروسية حققت 2.5 مليار دولار إيرادات لها من أصل 7.4 مليارات دولار قبل حظر رحلات الطيران، وتراجعت الإيرادات في عام 2016 بمعدل 48.9%؛ لتسجل 3.8 مليارات دولار مقابل 7.4 مليارات دولار.

وقال مصدر في فندق بالغردقة، لصحيفة «العربي الجديد»، إنّ نسبة الإشغال تتراوح حاليًا بين 50% و60% مقابل انخفاضها إلى ما دون 30% بعيد توقف السياحة الروسية؛ فـ«على مدى خمس سنوات، اعتمد الفندق على السياحة الروسية، وكانت نسبة الإشغال في الموسم العالي تبلغ 100%، ولكنها هبطت إلى أقل من 30% بعد فرض الحظر على الرحلات».

وأضاف: «تمكّنا من رفع الإشغال باستقبال مزيد من السياح الأوكرانيين والبيلاروس والألمان والبريطانيين، إضافة إلى زيادة حركة السياحة الداخلية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020