شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسبوع المساجد في تركيا.. إجراءات لتسهيل العبادة علي المعوقين

أسبوع المساجد في تركيا.. إجراءات لتسهيل العبادة علي المعوقين
  تعيش تركيا حراكا في كل المجالات والمساحات؛ لا يمر يوما إلا وترى الجديد في العمل السياسي والمجتمعي؛ فكلاهما مرتبط...

 

تعيش تركيا حراكا في كل المجالات والمساحات؛ لا يمر يوما إلا وترى الجديد في العمل السياسي والمجتمعي؛ فكلاهما مرتبط ارتباطا وثيقا ببعضهما؛ فالعمل المجتمعي في تركيا أهمية كبيرة ودور كبير في دعم العمل السياسي. 
 
الحريات في تركيا وتميز العمل المجتمعي 
الحريات في تركيا قطعت شوطا كبيرا ووصلت إلى حد لا بأس به حتى في ثقافة المواطنين على كافة  المستويات كالعمل المؤسسي وثقافة المؤسسات والجمعيات التي يصل عددها إلى عشرات الآلاف من الجمعيات والأوقاف والنقابات والمراكز التخصصية. 
وخلال الأربع سنوات الأخيرة شهدت إحدى المؤسسات الحكومية حراكاً كبيراً وهي رئاسة الشئون الدينية التركية التابعة لرئاسة الوزراء؛ فقد تطورت في أدائها وأنشطتها وفعاليتها في المجتمع في حدود ما يسمح لها.
 
إبداع الشئون الدينية
فبجانب الأعمال المعروفة لرئاسة الشئون الدينية فهي تقوم بأعمال أخرى بشكل متميز عن طريق الحملات المختلفة السنوية والشهرية والأسبوعية؛ وانطلقت جهود الرئاسة في الفترة الأخيرة لتنتقل إلى أوربا وأفريقيا؛ وتتولى كذلك  مشاريع الأضحية لتوصلها للمسلمين في العالم؛ وغيرها من الأنشطة الكثيرة. 
 و يرأس الشئون الدينية حاليا عالم تركي معروف وهو أ.د محمد كورمز وهو عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ وهي شخصية تعرف بتميزها ودماثة خلقها وعملها الإداري القوي؛ لذلك أستطاع أن يغير من شكل وطريقة عمل رئاسة الشئون الدينية وبشكل متميز.
 
أسبوع المساجد خاص بالمعوقين 
وقبل يومين انطلقت إحدى الأنشطة الكبرى التي أعلنتها رئاسة الشئون الدينية حيث حملتها السنوية تحت اسم "أسبوع المساجد"  وقد خصص  أسبوع  هذا العام للمعوقين؛ حيث تقام الأعمال طوال هذه الأسبوع في كل المحافظات والمدن التركية لتسهيل إقبال المعوقين إلى المساجد دون خوف إو تردد. 
و تم تدشين الحملة أول أمس و التي تستمر من يوم 1-7 أكتوبر؛ في اكبر مساجد أنقرة "جامع كوجا تبة" وحضر الافتتاح مئات المعوقين بجانب مسئولي الرئاسة الدينية وشخصيات رسمية. 
وأقيمت فقرات دينية وثقافية في المهرجان و قام المعوقين بأداء الخطب والأناشيد العثمانية .
 
تعمير المساجد للمعوقين وظيفة الجميع 
تقول رئاسة الشئون الدينية في دعوتها لهذا النشاط أنه يوجد في تركيا أكثر من 7 مليون معاق؛ ويحتاج هذا العدد الكبير للعديد من التسهيلات المادية والنفسية لتمكينهم من الإقبال على مساجد تركيا التي يبلغ عددها 85 ألف مسجد في كافة المدن التركية. 
وتسعى الحملة في أعمالها إلى توفير الإمكانات السمعية والمرئية والذهنية والبدنية لكل المعوقين؛ ولتكوين وعي مجتمعي كامل بضرورة مساعدة وعون المعوقين لتسهيل الحياة عليهم ليست في مجال العبادات فقط كهدف من حملة الشئون الدينية بل في كافة شئون الحياة. 
وذكر أ.د محمد كورمز في كلمة تدشين الحملة في المهرجان الكبير أمام جامع كوجة تبة بأنقرة "نحن نحمل فوق أعناقنا وظيفة كبرى لتسهيل العبادة في كل المساجد لإخواننا المعوقين وحتى نصل إلى المسجد النبوي والمسجد الحرام؛ فهي أمانة في أعناقنا". 
 
تسهيلات إبداعية لأجل المعوقين 
تحوي الحملة بعد تطبيقها عدة مشاريع سيتم تنفيذها على أبعاد مختلفة على رأسها :-  عمل مصاعد خاصة للمعوقين جسدياً؛ عربات معوقين تكون في مدخل المساجد في شكل صفوف؛ طرق خاصة للضرير؛ سجاد خاص؛ إشارات موجهة ومساحات واسعة خارجية وداخلية، إنشاء أنظمة صوت جديدة للمعوقين سمعياً تتيح لهم السمع؛ وكذلك أنظمة أخرى للأذان وخطب الجمعة. 
وهناك نظام ضوئي معين مخصص لأجل المعوقين سمعياً سيكون على المآذن ليوم الجمعة والعيد ومعرفة وقت الصلاة. ولأجل المعوقين بصريا سيكون هناك طرق وسجاد خاص لمعرفة أماكن صفوفهم ووقوفهم للصلاة. 
وبهذا الشكل يتاح لهم الوقوف في الصفوف بشكل مريح؛ وللمعوقين جسديا سواء من النساء أو الرجال سيكون لها حمامات خاصة وأماكن للوضوء بجانب المسجد؛ وأماكن وضوء لمستخدمي العربات المتحركة.  وعلى رأس تلك الخدمات هي توفير سيارات تنقل هؤلاء الأشخاص المحصور أسمائهم إلى المساجد. 
ويأتي على رأس تلك الإمكانات أيضا هي المكتبات السمعية التي ستلحق بالمساجد وسيكون هناك تعليم القرءان بساعات معينة في الأسبوع. وستوفر الكتب التثقيفية الدينية الأساسية في كافة المساجد بطريقة بريل للمكفوفين؛ لتسهيل وصولهم للمعلومة. 
الإبداع في كل عمل يظهر النجاح والقدرة على التأثير السريع؛ هذه الأعمال وغيرها من الأنشطة قد تبدوا بسيطة لكنها في الأصل إبداع إنساني فريد. 
 
 
 
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020