شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هيومن رايتس ووتش: جيش بورما أحرق قرى للروهينجا رغم اتفاق إعادة اللاجئين

مسلمي الروهينجا-أرشيفية

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الإثنين، أن «الجيش البورمي أحرق عشرات المنازل التي تعود لأقلية الروهينجا بعد أيام من توقيع اتفاقية مع بنجلاديش لإعادة لاجئين منها، ما يدل على أن الاتفاقية لم تكن سوى خدعة تندرج في إطار العلاقات العامة».

وقالت المجموعة الحقوقية، نقلًا عن تحليلات لصور التقطت بالأقمار الاصطناعية، إن مباني في 40 قرية دمرت في أكتوبر ونوفمبر، ليرتفع بذلك عدد القرى التي دمرت جزئيا أو سويت بالأرض إلى 354 قرية منذ أغسطس الماضي.

وأحرقت عشرات المباني في الأسبوع نفسه الذي وقّعت فيه بورما وبنجلاديش مذكرة تفاهم في 23 نوفمبر تقضي ببدء إعادة لاجئين من بنجلاديش خلال شهرين، بحسب بيان المنظمة.

وقال مدير المنظمة لمنطقة آسيا، براد آدامز، في التقرير، إن «تدمير الجيش البورمي لقرى للروهينجا بعد أيام من توقيع اتفاقية إعادة اللاجئين مع بنجلادش يظهر أن التعهدات بعودة سالمة للاجئين لم تكن سوى خدعة تندرج في إطار علاقات عامة».

وكانت رئيسة الحكومة المدنية في بورما، أونغ سان سو تشي، وقّعت اتفاقا مع بنجلاديش في أواخر نوفمبر الماضي للبدء في إعادة اللاجئين الروهينحا خلال شهرين.

ونشرت منظمة «أطباء بلا حدود»، الأسبوع الماضي، نتائج دراسة أظهرت أن نحو 7 آلاف من أفراد الروهينجا قتلوا في أعمال العنف في راخين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020