شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مفوض أممي: ميانمار وضعت خطة مدروسة لإبادة أقلية الروهينجا

الروهينجا الفارون من ميانمار

أكد مسؤول أممي، أن استهداف الأقلية المسلمة في إقليم أراكان غربي ميانمار «الروهينجا»، تأتي ضمن خطة «مدروسة» تهدف لإبادتهم من قبل السلطات في البلاد.

وقال زيد بن رعد الحسين، المفوض السامي لحقوق الإنسان، في تصريحات جاءت في لقاء مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، إنه «لن يتفاجأ حال قضت إحدى المحاكم يوما ما بأن ميانمار ارتكبت إبادة جماعية ضد أقلية الروهينجا المسلمة استنادا إلى الحقائق التي نراها اليوم».

وأوضح المفوض السامي، أنه تحدث إلى «زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي هاتفيا (من قبل)، وناشدتها بأن تضع حدا لهذه العمليات العسكرية».

ولفت إلى أن الاستجابة «الوقحة» لميانمار إزاء المخاوف الخطرة للمجتمع الدولي، يعزز من مخاوف أن تكون الأزمة الحالية ليست سوى «بداية لمراحل أكثر سوءا».

وبدأت الأزمة في ميانمار يوم 25 أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل وتشريد مئات الآلاف من الأقلية المسلمة في الإقليم، بعد حرق القرى التي يقطنونها والاعتداء على مواطنيها واغتصاب نسائهم.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء الماضي، أن مجموع عدد اللاجئين الروهينجا في مخيمات بنجلاديش وصل لـ820 ألف.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينجا «مهاجرين غير شرعيين» من بنجلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة «الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020