شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حماس: الفيتو الأميركي نموذج لسياسة التسلط والعربدة

تظاهرات في القدس رفضا للقرار الأميركي

قالت حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، إن استخدام واشنطن حق النقض، ضد مشروع قرار بشأن القدس، نموذج للسياسة التي تنتهجها الإدارة الأميركية وهي «التسلط والعربدة على المؤسسات الدولية وقراراتها».

وأوضحت الحركة، في بيان لها، أمس الإثنين، أن «عرقلة واشنطن مشروع قرار بشأن القدس بمجلس الأمن يؤكد أن الرهان عليها كوسيط نزيه لإيجاد حل للقضية الفلسطينية رهان خاسر ومضيعة للوقت».

وقالت الحركة، في بيانها: «تقدم الإدارة الأميركية نموذجًا لممارسة سياسة التسلط والعربدة على المؤسسات الدولية وقراراتها».

وشددت على أن «القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، ولن يغير أي قرار أميركي أو إسرائيلي هذه الحقيقة الراسخة».

وتابعت حماس: «سنعمل بكل الوسائل المتاحة لمقاومة هذه القرارات والإجراءات ولن نسمح بتمريرها».

ولفتت إلى أن الإدارة الأميركية «تتحمل كل ما سيترتب على تلك القرارات المتهورة من اضطراب وعدم استقرار في المنطقة، فهم بذلك يصبون الزيت على النار المشتعلة».

وطالبت الحركة، المجتمع الدولي «للتحرك الفوري وبكل السبل لمنع أية إجراءات تمس المدينة المقدسة، ووضعها العمراني والسكاني والديني».

كما حذرت إسرائيل «من أية خطوات يمكن أن تمس الأوضاع بالقدس، سواء على المستوى الديموغرافي أم العمراني أم أوضاع المقدسات فيها (..) وسيدفع ثمن جرائمه بحق شعبنا ومقدساته».

ودعت «الأمة العربية والإسلامية للتحرك الفوري والمستمر لحماية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من هذه الهجمة الأمريكية الإسرائيلية».

واستخدمت واشنطن، أمس الإثنين، حق النقض في وقف قرار بمجلس الأمن يعطل الإجراءات الأميركية بحق القدس.

ووافقت 14 دولة على مشروع القرار الذي قدمته مصر إلى مجلس الأمن والمكون من صفحة واحدة، ينص مشروع القرار على اعتبار أن أية قرارات وتدابير «تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس، أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة، ليس لها أثر قانوني ولاغية وباطلة ولا بد من إلغائها التزامًا بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

وقالت الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنها تسلمت طلبا من المجموعة العربية، لعقد جلسة طارئة من أجل اعتماد قرار ملزم يستهدف إبطال الإجراءات الأميركية القاضية باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020