شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المجلس الأوروبي: 2017 الأسوأ في تاريخ «الروهينجا»

أطفال الروهينجا في إحدى المخيمات

اعتبر المجلس الأوروبي للروهينجا، اليوم الأحد، أن العام 2017 هو أسوأ عام في تاريخ الأقلية المسلمة «الروهينجا» الذين يتعرضون لإبادة وأعمال وحشية على يد جيش ميانمار والمليشيات البوذية المتطرفة منذ أغسطس الماضي.

جاء ذلك في رسالة نشرها المجلس على موقعه الإلكتروني بعنوان «رسالة المجلس الأوروبي للروهينجا في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة».

وقال المجلس إن «أكثر من 65% منهم منهكون ومصابون بصدمات نفسية، النساء والأطفال ممّن تعرضوا لحروق بالغة، وأصيبوا بجروح جراء استهدافهم بأعيرة نارية أو ألغام أرضية، وقعوا ضحايا لعمليات اغتصاب جماعية مروعة ارتكبتها قوات جيش ميانمار في ظل حكومة مستشارة الدولة أونغ سان سوتشي».

ولفت المجلس إلى المعاناة التي يعيشها الروهينجا وقال: «لم يعد لديهم مستقبل يتطلعون له، (كل ما لديهم) هو عطف الناس وقلوبهم السخية عليهم في جميع أنحاء العالم، ممّن عملوا باستمرار لمساعدتنا في واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية التي صنعها الإنسان في تاريخ البشرية».

وأشاد المجلس، في رسالته، بالتعاطف والإغاثة التي يرسلها المتضامنيو مع الروهينجا، مشيرا إلى أنه بفضلها «ما زال يمكن للروهينجا الذي يواجهون إبادة جماعية في ميانمار، بصيص ضوء في نهاية النفق».

ومنذ 2012، يواجه الروهينجا «الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم»، بحسب الأمم المتحدة، مخاوف متزايدة على خلفية مقتل العشرات منها في أعمال عنف طائفية.

ووفقًا لمنظمة أطباء بلا حدود الدولية (أهلية)، قتل نحو 9 آلاف شخص من أقلية الروهينجا في إقليم أراكان (راخين)، غربي ميانمار، خلال الفترة ما بين 25 أغسطس، و24 سبتمبر المنصرم.

وقالت المنظمة الإنسانية الدولية، في 12 ديسمبر الجاري، إنّ وفاة 71.1 بالمئة من الرقم المذكور (أي 6 آلاف و700 شخص) كانت بسبب العنف، بينهم 730 طفلًا دون عمر الخامسة.

وبدأت السلطة في ميانمار حملة عنف ضد الروهينجا المسلمة، في 25 أغسطس، فر على أثرها أكثر من 800 ألف شخص إلى بنجلاديش، في مخيمات تفتقر إلى الحياة الآدمية.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينجا «مهاجرين غير شرعيين» من بنجلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة «الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020