شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل أمين شرطة وإصابة ثلاثة مجندين في تفجير مدرعة غرب العريش

استهداف مدرعة للشرطة - أرشيفية

قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري إنّ أمين شرطة (يدعى سيد عبدالحق، 30 عامًا) قتل وأصيب ثلاثة مجندين بجروح متفاوتة عصر اليوم الأحد في منطقة سبيكة (غرب مدينة العريش) بمحافظة شمال سيناء؛ نتيجة تفجير عبوة في مدرعة تابعة لإدارة المفرقعات أثناء تمشيط لطريق «العريش-القنطرة الدولي».

ويتواصل انقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي رفح والشيخ زويد بشكل كامل لليوم الرابع على التوالي دون وجود معلومات عن مواعيد لإصلاحها من فرق الصيانة التابعة لشركة الكهرباء.

وتغلق قوات الأمن شوارع رئيسة تؤدي إلى جنوب مدينة العريش ووسط سيناء بعد محاولة اغتيال وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي ووزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، باستهداف «تنظيم الدولة» طائرتهما في مطار العريش الثلاثاء الماضي؛ وقتل مدير مكتب وزير الدفاع وقائد طائرة الوزير.

وتعيش مناطق شمال سيناء ووسطها أوضاعًا أمنية متدهورة منذ أربع سنوات، خسر فيها الجيش والشرطة مئات الجنود وسقط آلاف المدنيين بين قتيل وجريح ومعتقل. وتقطن في سيناء قبائل كبرى العدد؛ أهمها الترابين والرميلات والسواركة وغيرها.

ولم يتمكّن الجيش المصري من السيطرة على الأوضاع في سيناء، في ظل تطوّر تكتيكات التنظيمات المسلحة النوعية، التي تسفر عن عدد كبير من القتلى والمصابين من المدنيين والجيش والشرطة، مع توسع أنشطته إلى مدينة العريش؛ آخرها الهجوم المسلح على مسجد «الروضة» في محافظة شمال سيناء وراح ضحيته أكثر من 300 قتيل.

وتفرض مصر حالة الطوارئ على مناطق شمال سيناء منذ أكتوبر 2014 عقب مقتل 30 جنديًا في هجوم مسلح، ويعمد السيسي منذ حينها إلى إعلان فرضها ومدها ستة أشهر، ثم تفويت يوم واحد، أو يومين على الأكثر، ليفرضها في إعلان جديد لستة أشهر أخرى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020