شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سفير الاحتلال في نيوزيلندا يطلب لقاء مغنية بوب ألغت حفلًا تضامنًا مع الفلسطينيين

مغنية البوب لورد

ناشد السفير الإسرائيلي في نيوزيلندا «إسحق جربرج» مغنية البوب «لورد» بلقائه بعد إلغائها حفلًا في مدينة تل أبيب استجابة لمناشدة نشطاء لها؛ احتجاجًا على معاملة «إسرائيل» للفلسطينيين.

وعبّر السفير عن غضبه في رسالة نشرها على الإنترنت، قائلًا إنّ إلغاء الحفل «أمر مؤسف»، ومقاطعة «إسرائيل» مثال على «العداء والتعصب»، كما ذكرت وكالة «رويترز».

وكتب في الرسالة التي نشرها على صفحة السفارة في «فيس بوك» مخاطبا لورد: «أدعوك إلى الالتقاء بي شخصيًا للحديث عن إسرائيل وإنجازاتها ودورها، بصفتها البلد الديمقراطي الوحيد في الشرق الأوسط».

وكان من المقرر أن تحيي المغنية النيوزيلندية، البالغة من العمر 21 عامًا، حفلا في «إسرائيل» في يونيو الماضي، ضمن جولة عالمية للترويج لألبومها «ميلودراما»، وهو الثاني لها ويتصدر قوائم موسيقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020