شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حقيقة تدخل القوات التركية لإحباط محاولة «انقلاب» في قطر

وصول دفعة جديدة من القوات التركية إلى قطر

نفت السفارة القطرية في أنقرة ما نشرته صحف تركية من أنباء زعمت أنَّ جيش بلدهم تدخّل لمنع حدوث انقلاب في دولة قطر منذ بداية الأزمة الخليجية في يونيو الماضي.

ونقلت صحف تركية تقريرًا زعم محلله التركي محمد أجيت أنّ قوات بلاده عملت على حماية مكان إقامة أمير قطر في الدوحة في الليلة الأولى للأزمة؛ ما يعني أنّها حالت دون حدوث انقلاب سياسي في قطر، وساهمت في الحفاظ على سيادة البلاد والاستقرار في الشرق الأوسط، مدعيًا أنّ السعودية والإمارات لم تكتفيا بحصارهما السياسي والاقتصادي وحسب؛ بل أرادتا الإطاحة بالأمير بهدف تسليم السلطة لابن أخيه المقيم في لندن.

وقالت السفار في بيانها اليوم الأربعاء إنّ التقرير يتضمّن كثيرًا من الادّعاءات العارية عن الصحة جملة وتفصيلًا، لا سيما فيما يتعلق بوجود طلب قطري إلى الجانب التركي لتأمين الحماية من انقلاب ليلة 4 يونيو 2017، وكذلك الأمر بخصوص تكليف قوات خاصة تركية أو جنود أتراك بحماية مقر إقامة أمير البلاد

وأضافت: «لا شك أنّ الجهود السياسية والدبلوماسية لعديد من الحلفاء والأصدقاء في المنطقة وحول العالم ساهمت في منع التصعيد العسكري، وفي مقدمتهم جهود دولة الكويت والجمهورية التركية».

ووصلت مساء أمس دفعة جديدة من القوات المسلحة التركية إلى قاعدة العديد الجوية ضمن الاتفاقية الدفاعية المشتركة بين دولة قطر والجمهورية التركية.

وصول دفعة جديدة من القوات التركية للدوحة

ويأتي هذا التعاون الدفاعي بين قطر وتركيا ضمن النظرة الدفاعية المشتركة لدعم جهود مكافحة الإرهاب والتطرف وحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة، وتباشر القوات المسلحة التركية مهامها التدريبية منذ وصول طلائعها الأولى إلى الدوحة في 19 يونيو الماضي، وأجرت هذه القوات تدريباتها العسكرية في كتيبة طارق بن زياد بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأقرّ البرلمان التركي في 8 يونيو الجاري بالأغلبية الاتفاقيات المتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين تركيا وقطر التي أبرمت أواخر عام 2015 وعدلت في نوفمبر 2016، وتمنح تركيا حق إقامة قواعد عسكرية في قطر ونشر قوات عسكرية يُحدّد حجمها بتوافق البلدين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020