شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الأمن الالكتروني السعودي»: التصدي لـ26 مليون عملية قرصنة للجهات الرسمية

تجسس

أعلن مركز الأمن الإلكتروني بالسعودية، عن إحباط محاولات «تنصت» واختراق الأنظمة الإلكترونية للجهات الرسمية بالمملكة.

وذكر المركز أنه رصد محاولات استهداف إلكترونية لجهات سعودية، منها محاولات تنصت واختراق خلال الفترة من 1 يوليو وحتى نهاية 2017.

وأشار إلى أن نسبة الاختراق أو محاولات الاختراق بلغت 59% فيما بلغت زراعة البرامج الخبيثة 19%، بحسب صحيفة «عكاظ».

وأكد المركز أن التهديد الذي كان يهدف لسرقة المعلومات على القطاعات الإلكترونية وصلت نسبته 5% وتشاركت الهجمات التدميرية ومحاولات التنصت أو قطع التواصل في القطاعات الحكومية نسبة 1%، بالإضافة إلى محاولات أخرى.

وأشار تقرير أنه خلال الربع الثالث من 2017، كان القطاع الحكومي هو أكثر القطاعات استهدافا بنسبة 65% نظرا للعوامل السياسية المحيطة والتي تستخدم الهجمات الإلكترونية كعامل تخريب، ثم قطاع الطاقة بـ8%، وقطاع الاتصالات بـ7% لما تمثله من أهمية وطنية، والتي يقوم استهدافها بدافع الإضرار بالاقتصاد الوطني.

والشهر الماضي، كشف «مركز الأمن الإلكتروني» التابع لوزارة الداخلية السعودية، تصديه لأكثر من 26 مليون قرصنة إلكترونية.

وقبل أيام، كشفت مجلة «فورين بوليسي»، أن شركة «أرامكو» السعودية، أكبر شركة نفط بالعالم، تعرضت لهجوم إلكتروني استهدف أنظمة أمانها في أغسطس الماضي، فيما تشير أصابع الاتهام إلى أن إيران هي المتهم الأول بالهجوم.

ويأتي الهجوم على شركة «أرامكو» في ظل اعتداءات إلكترونية متكررة من قبل إيران على السعودية باعتبارها عنصرا من عناصر التنافس الإقليمي بين البلدين، الذي تضاعف مع اكتساب القوات الإيرانية العاملة بالوكالة تأثيرها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وكان قراصنة يعتقد أنهم يعملون نيابة عن إيران هاجموا «أرامكو» في عام 2012، ونجحوا في محو معلومات 30 ألف جهاز كمبيوتر في الشركة المترامية الأطراف، وقد ربط خبراء الأمن الهجمات الإلكترونية اللاحقة على السعودية بإيران أيضا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020