شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كتائب القسام تعلق لافتة ضخمة بغزة لأسير «إسرائيلي» لديها

صورة الجندي الاسرائيلي أرون

علقت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية «حماس»، في مفترق «السرايا» وسط مدينة غزة، لافتة ضخمة تحمل صورة الجندي الإسرائيلي الأسير لديها «شاؤول أرون».

ويقف «أرون»، في الصورة الضخمة المُعلّقة، خلف بوابة سجن حديدي، وكتب تحتها باللغتين العربية والعبرية: «طالما أبطالنا لا يرون الحرية والنور.. هذا الأسير لن يرى الحرية أبدًا».

كما وضعت كتائب «القسّام»، في زاوية اللافتة، صورة صغيرة تحمل رقم أرون في التجنيد «609206».

ويقول نشطاء فلسطينيون، إن كشف كتائب القسام عن هذه الصورة في هذا التوقيت، يأتي تزامنًا مع ذكرى ميلاد الجندي «أرون»، بحسب الأناضول.

ومطلع إبريل 2015، أعلنت كتائب القسام، للمرة الأولى، عن وجود «4 جنود إسرائيليين أسرى لديها»، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياءً أم أمواتا.

كما لم تكشف عن أسماء الإسرائيليين الأسرى لديها، باستثناء الجندي أرون، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب، في 20 يوليو 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي القسام لتوغل بري للجيش الإسرائيلي، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وكانت الحكومة «الإسرائيلية»، أعلنت فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية  هما «شاؤول أرون»، و«هدار جولدن»، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما، مؤخرا، على أنهما «مفقودان وأسيران».

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث إسرائيل، عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر إسرائيلي من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020