شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديو.. أهالي حلوان تدخلوا لقتل مهاجم الكنيسة.. ووزير الداخلية يكرّم الشرطة لـ«روح البطولة»!

وزير الداخلية يكرم قيادات قيادات وشرطيين من قوة تأمين كنيسة حلوان

كرّم اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، مساء الجمعة، مدير أمن القاهرة ومدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة ومأمور قسم شرطة حلوان وأربعة شرطيين من قوته؛ لما أسماها «روح البطولة» المتجسدة في دفاعهم عن أرواح المصريين أثناء الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وقُتل عشرة أشخاص وأصيب خمسة آخرين، بينهم ضابط ومجندان، في هجوم مسلّح استهدف كنيسة مارمينا بمنطقة حلوان صباح اليوم الجمعة، كما قُتل أحد منفّذيه وقُبض على آخر.

وعلى الرغم من ادّعاء الوزير، أظهر مقطع مصوّر من مبنى مجاور للكنيسة منفذ الهجوم يتجوّل بكل أريحية أمامها، قبل تبادل إطلاق النار مع طواقم الأمن، وتدخَّل الأهالي وألقوه بالحجارة فسقط قتيلًا.

وزعم الوزير أنّ ما يقدمه رجال الشرطة من تضحيات يعكس إيمانهم بالرسالة التي يحملونها على أعناقهم تجاه الوطن، واكتفى بتوجيه التعازي لأسر القتلى ومتمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وزير الداخلية يكرم شرطيًا من قوة تأمين كنيسة حلوان
وزير الداخلية يكرم قيادات قسم شرطة حلوان

يأتي هذا الهجوم بعد أقل من تسعة أشهر على مقتل 45 شخصًا في هجومين استهدفا كنيستين في الإسكندرية وطنطا أثناء قدّاس عيد الشعانين في أبريل الماضي. وفي 26 مايو الماضي، قُتل 29 شخصًا في هجوم لمسلحين  على حافلة تقلّ أقباطًا لزيارة دير بمحافظة المنيا. وفي ديسمبر 2016 قُتل 29 شخصًا في تفجير انتحاري تبناه «تنظيم الدولة».

وفي 26 نوفمبر الماضي، قُتل 305 أشخاص، بينهم 27 طفلًا، في اعتداء على مسجد الروضة بشمال سيناء، الذي مثَّل أسوأ اعتداء تشهده البلاد في تاريخها الحديث. وعلى الرغم من أنه لم يتبنَّ أيّ تنظيم هذا الاعتداء حتى الآن، أعلنت النيابة أنّ «30 مسلحًا يحملون عَلم تنظيم الدولة فتحوا النار على المصلّين أثناء أدائهم صلاة الجمعة».

بطولات زائفة

من جانبهم، نشطت تعليقات مرتادي «تويتر» مستنكرين البطولات الزائفة للأجهزة الأمنية وإنكار دور الأهالي؛ كالتالي:



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020